إطلاق ثلاثة مشاريع بنية تحتية لمدينة غزة الصناعية

غزة- "القدس" دوت كوم- أطلقت عبير عودة، وزيرة الاقتصاد الوطني، ثلاثة مشاريع إنشائية، لإعادة تأهيل البنية التحتية لمدينة غزة الصناعية، بتمويل من الاتحاد الأوربي.

تتمثل المشاريع، في برنامج الصرف الصحي، وبرنامج الكهرباء ومحولات الطاقة، وبرنامج محطات لمعالجة المياه والتحليه.

وقالت عودة: "إن تطوير وتأهيل مدينة غزة الصناعية، يقع في سلم أولويات عمل الحكومة الفلسطينية، وعلى رأسها وزارة الاقتصاد الوطني، والهيئة العامة للمدن الصناعية، لدورها الاستراتيجي في إنعاش الاقتصاد الفلسطيني، والتخفيف من معدلات البطالة والفقر، لذلك ستشهد نقلة نوعية في أعمالها".

واستمعت الوزيرة عودة والوفد المرافق، إلى شرح مفصل حول البرامج المزمع تنفيذها من قبل المطور خلال الأشهر القادمة، كما وضع المستثمرين في هذه المدينة الصناعية الوزيرة عودة، في صورة المشاكل التي تواجههم خاصة في مجال التصدير واستيراد المواد الخام.

وتسلمت الوزيرة عودة وبمشاركة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الحرة علي شعث، الهيئة العامة للمدن الصناعية في غزة والمرافق الصناعية الواقعة في مدينة غزة الصناعية.

وكشفت في لقائها مع ممثلين، عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والهيئة العامة للمدن الصناعية، وهيئة تشجع الاستثمار، عن شروع أربعة مقاولين في أعمال تطوير وتأهيل البنية التحتية لمدينة غزة الصناعية، المتوقع أن يتم الانتهاء من الأعمال خلال شهرين.

وتقع مدينة غزة الصناعية على مساحة 500 دونما، ويعمل بها 38 مصنعا ومنشاة صناعية ولوجستية، وتشغل حاليا 2000 عاملا وعاملة مباشرة، وتقوم شركة بياكو المملوكة من قبل شركة باديكو القابضة بتطوير المدينة الصناعية.