إجراءات أمريكية ضد ميانمار بسبب الروهينجا

واشنطن- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أعلنت الولايات المتحدة مجموعة من الإجراءات ضد ميانمار، يوم الاثنين، بسبب تعاملها مع مسلمي الروهينجا في ولاية راخين، بما في ذلك عقوبات محتملة وقيود على أفراد الجيش.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت في بيان إن "الولايات المتحدة تعرب عن قلقها الشديد ازاء الانتهاكات العنيفة والصادمة التي تعرض لها الروهينجا وغيرهم من المجتمعات" في ولاية راخين.

وأضافت نويرت: "من الضروري مساءلة أي فرد أو كيان مسؤول عن الفظائع بما في ذلك الجهات الفاعلة غير الحكومية والحراس".

كما أن أفراد الجيش الميانماري المتورطين في عمليات بولاية راخين شمالي البلاد لن يكونوا مؤهلين للحصول على برامج مساعدات أمريكية، ولن تتم دعوة كبار أعضاء قوات الأمن للفعاليات التي ترعاها الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تدرس المزيد من "خيارات المساءلة" في الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان الدولي، وكذلك "استكشاف آليات المساءلة المتاحة بموجب القانون الأمريكي".