اتحاد نقابات العمال يستقبل وفدًا نرويجيًا في أريحا

أريحا- "القدس" دوت كوم- استقبل اتحاد نقابات عمال فلسطين في محافظة أريحا والأغوار، وفداً تضامنياً من النرويج، بالتنسيق مع حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل (BDS).

وأطلع الدكتور وائل نظيف، أمين عام الاتحاد، الوفد على الأوضاع في الأغوار، وعلى حجم المعاناة التي يكابدها المواطنون جراء ممارسات الاحتلال، من إغلاق للمنطقة والاستيلاء على الأراضي وإعلانها مناطق عسكرية مغلقة، ومستعمرات، ومحميات طبيعية، وكذلك سرقة المياه الجوفية وحرمان الفلسطينيين من حقهم الطبيعي في مياه نهر الأردن، إضافة لهدم البيوت، ومطاردة المزارعين ومربي المواشي، ومصادرة معداتهم، مشيرا إلى أهمية دور المؤسسات والمنظمات الدولية وحركات التضامن في فضح الممارسات الإسرائيلية.

ووضع أمين عام الاتحاد، الوفد في صورة الأوضاع العمالية في الأراضي الفلسطينية، سيما في ظل ارتفاع نسبة البطالة والفقر نتيجة السياسات التعسفية الإسرائيلية، وقدم شرحاً حول ما يتعرض له العامل الفلسطيني من استغلال من قبل المشغل الإسرائيلي، وخصوصا النساء والأطفال، وظروف العاملين والعاملات في المستوطنات.

وأوضح، أن ظروف العمل في قطاعات النخيل والبيوت البلاستيكية والمصانع الكيماوية في المستوطنات، تشكل خطورة عالية على صحة العمال، حيث لا توفر لهم وسائل الوقاية والسلامة المهنية، وأن المشغل الإسرائيلي يتهرب من دفع حقوق العمال ويتهرب من علاج المصابين، ولا يتم نقلهم إلى المستشفيات الإسرائيلية عند إصابتهم، كما يتم التمييز بين العاملين الأجانب والفلسطينيين.

من جانبهم، أكد أعضاء الوفد وقوفهم ودعمهم لنضالات الشعب الفلسطيني، وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ورفضهم للممارسات الاسرائلية في الأغوار، والتي تحد من البناء والتنمية في المنطقة.