"هيئة شؤون الأسرى": الجريح المصري في وضع صحي صعب

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، إن الأسير المصاب أحمد نافز المصري، والقابع في مستشفى (هداسا عين كارم)، يعاني وضعا صحيا صعبا، حيث لا زال يرقد في قسم العناية المكثفة، تحت أجهزة التنفس الاصطناعي والتخدير.

واوضح عجوة، أن الجريح المصري خضع لعملية جراحية أمس الخميس، فيما سيتم إجراء عملية أخرى له خلال الأيام المقبلة.

وكان المصري أصيب أول من أمس جنوب بيت لحم، بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال، حيث أصيب برصاصة في الظهر وجرى نقله الى مستشفى (هداسا عين كارم).

ومن المقرر أن تعقد للمصاب المصري جلسة تمديد توقيف في المحكمة العسكرية في معسكر (عوفر) يوم الأحد المقبل، دون حضوره.

وفي سياق آخر، كلفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين طاقما من محاميَ الهيئة لزيارة ومتابعة قضية الفتى المريض مجد الطحان (19 عاما) نجل الأسير رجب الطحان.

وكانت الهيئة تقدمت برسالة عاجلة إلى إدارة سجن (نفحة) للسماح للأسير رجب الطحان بزيارة نجله المريض مجد، والذي يرقد في مستشفى (هداسا عين كارم)، في وضع صحي خطير جدا كونه يعاني من سرطان الدم.

والأسير رجب الطحان من محرري "صفقة شاليط"، وأعيد اعتقاله عام 2014. وعندما اعتقل المرة الأولى كان عمر مجد 4 أشهر؛ وأفرج عنه عام 2011 وكان عمر مجد حينها 13 عاما.