الاتحاد الأوروبي يهدد تركيا بخفض مساعداتها المالية

بروكسل- "القدس" دوت كوم- د ب أ - قال جان كلود يونيكر رئيس المفوضية الأوروبية، اليوم الجمعة، إن قادة الاتحاد الأوروبي طالبوا المفوضية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد، ببحث خيار خفض أو إعادة توجيه المساعدات المالية المقررة لتركيا كجزء من عملية انضمامها إلى الاتحاد.

كان الاتحاد الأوروبي قد التزم بتقديم 45ر4 مليار يورو إلى تركيا خلال الفترة من 2014 إلى 2020، كجزء من مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي. وتستهدف هذه الأموال مساعدة أنقرة على الاقتراب من المعايير الأوروبية لحكم القانون.

في الوقت نفسه أعرب قادة الاتحاد الأوروبي عن قلقهم المتزايد من تآكل الديمقراطية وسيادة القانون في تركيا.

وقال يونيكر: "اتفقنا على تقديم مقترحات بشأن إعادة توجيه محتمل لمساعدات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، واحتمال خفض قيمة المساعدات".

يذكر أن المحادثات بشأن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي وتوسيع الاتحاد الجمركي بين الجانبين تواجه حالة جمود في ظل تدهور العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي: "نريد إبقاء الباب مفتوح أمام أنقرة لكن الوضع الراهن في تركيا يجعل هذا الأمر صعبا. أصبح من المؤكد حاجة تركيا إلى احترام كل الدول الأعضاء في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي".