وزير الداخلية اللبناني يؤكّد إجراء الانتخابات النيابية في موعدها

بيروت- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أكد وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، اليوم الجمعة، خلال لقائه السفير الفرنسي الجديد برونو فوشيه على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها.

وقال مصدر رسمي لبناني إن المشنوق استقبل فوشيه في زيارة تعارف "وكانت مناسبة لإجراء جولة أفق واسعة تناولت المستجدات الداخلية اللبنانية، كما تطرق البحث الى الأوضاع الاقليمية".

وعرض المشنوق "استعداد وزارة الداخلية لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة"، مؤكدا على "القدرة والاستعداد لإجرائها في موعدها، رغم كل الغبار السياسي حولها، خصوصا وأن لا رغبة جدية لدى أي فريق سياسي لتأجيلها".

ومن المقرر اجراء الانتخابات البرلمانية اللبنانية في شهر أيار المقبل.

وأشاد المشنوق بـ"العلاقات اللبنانية - الفرنسية الوثيقة" وأثنى على وقوف فرنسا إلى جانب لبنان، كما ثمّن دورها الإيجابي في دعم الجيش اللبناني والأجهزة الامنية التابعة لوزارة الداخلية من قوى أمن داخلي وأمن عام، إضافة إلى التعاون الجديد مع المديرية العامة للدفاع المدني، وفي هذا الاطار جرى البحث في التحضيرات لمؤتمر روما 2 المخصص لدعم الجيش والقوى الامنية وتعزيز قدراتها على صعيد مكافحة الإرهاب".

وتطرق البحث إلى موضوع النازحين السوريين، وشدد المشنوق على أن "الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية لا يزال مع العودة الآمنة حسب القوانين الدولية".

من جهته، أكد السفير الفرنسي على "استمرار دعم بلاده لسياسة النأي بالنفس"، مشيراً الى "أن لبنان هو المستفيد الأول من المساعدات التي تقدمها فرنسا الى بلدان المنطقة التي تواجه تداعيات الحرب في سورية".

وأشار إلى "عدم وجود مؤشر واضح أن موضوع عودة النازحين هو من أولويات النظام السوري".