مسؤول كردي: قرار انسحاب البيشمركة من كركوك كان صائباً

كركوك- "القدس" دوت كوم- د ب أ - صرّح قائد محور جنوبي كركوك في قوات البيشمركة، والقيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وستا رسول، اليوم الجمعة، أن قرار انسحاب قوات البيشمركة من كركوك كان قرارا صائباً، ولولا ذلك، لقدمنا آلاف القتلى.

وقال في تصريح صحفي: "إن المعركة في كركوك لم تكن متكافئة، لذا قررت قوات البيشمركة الانسحاب من مواقعها".

وأضاف: "أن قوات البيشمركة لم تكن لتتمكن من مواجهة كل هذه القوات الضخمة، التي شاركت في التقدم، وفي بعض المناطق حصلت مقاومة كبيرة، لكن الموضوع كان أكبر من قدراتنا، وأن قوات البيشمركة لا تستطيع محاربة ثلاث دول".

من جانب آخر، ذكر مصدر أمني عراقي اليوم الجمعة، أن القوات العراقية أغلقت طريق كركوك اربيل بمنطقة شواراو لفسح المجال وصول قطعات عسكرية إلى ناحية التون كوبري.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية: "إن قطعات عسكرية وصلت إلى ناحية كوبري وبالقرب من جسر الناحية على نهر الزاب على خلفية حدوث قصف متبادل بالضفة الثانية لناحية التون كوبري أدى إلى قطع الطريق الرابط بين اربيل وكركوك بشكل كامل، وأن المنطقة أصبحت ساحة تماس بالوقت الراهن ولا يمكن بالوقت الراهن السماح بعوده الأهالي إليها".

وذكر "أن عناصر البيشمركة، التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، قامت بتفجير أجزاء من الجسر الرئيسي لناحية التون كوبري بين كركوك واربيل على نهر الزاب، والذي يقع بالجانب الأيمن للناحية، في محاولة منهم لتعطيل تقدم قطعات القوات الأمنية تجاه سيطرة اربيل الرئيسة التي تبعد عن الناحية قرابة ثلاثة كيلومترات".

يذكر أن القوات العراقية الاتحادية والحشد الشعبي قد انتشرت في مدينة كركوك مؤخرا، بينما انسحبت قوات البيشمركة من المناطق التي كانت تسيطر عليها في المدينة، وكل المناطق المتنازع عليها هناك.

ويسود التوتر بين اقليم كردستان العراق وحكومة بغداد، بعد استفتاء الانفصال الذي جرى الشهر الماضي وسط معارضة اقليمية ودولية.