ألمانيا تعلن وقف برامج التدريب العسكري للبشمركة الكردية في أربيل

بغداد- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزيرة الدفاع الالمانية أورزولا فون دير لاين الخميس أن بلادها أوقفت برنامج التدريب العسكري لقوات البشمركة الكردية في اربيل عقب التطورات الأخيرة، لترسل رسالة تبين فيها أنها مع وحدة العراق.

وكانت المانيا وفي اطار التعبئة الدولية ضد تنظيم "داعش" قدمت اسلحة وتجهيزات وانخرطت في عمليات تدريب عسكرية لقوات من البشمركة التركية في اربيل بكردستان العراق.

وأكدت أورزولا في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي" أن المانيا ستعمل على وضع برامج لبناء القدرة فضلا عن مجالات أخرى ستتم مناقشتها بعد تشكيل الحكومة الالمانية لدعم الشركاء، ومنهم العراق الذي تحرص المانيا على إقامة افضل العلاقات معه".

وقالت " إن المانيا قد اوقفت برنامجها التدريبي العسكري في اربيل عقب التطورات الاخيرة لترسل رسالة تبين فيها انها مع وحدة العراق وهي تثق بقيادة الدكتور حيدر العبادي".

وقدمت اورزولا شكرها لجهود "الحكومة العراقية وتعاون الدكتور حيدر العبادي وموقفه الايجابي من ازمة الاستفتاء، وان المانيا لم تؤيد فكرة الاستفتاء ايضا وانها قد تحدثت مع البرزاني".

وشكر العبادي "موقف المانيا الداعم لوحدة العراق وأن ما جرى كان اعادة انتشار للقوات العراقية الاتحادية، وفرض النظام في محافظة كركوك، ضمن اجراءات قانونية ودستورية".

وقال العبادي "إن القوات العراقية طردت داعش ولم يتبق سوى تأمين الحدود مع سورية وستكون مرحلة ما بعد داعش مهمة جدا، والتي تتمثل في اعادة الاستقرار للمناطق المحررة".

وأضاف " أن العلاقات بين العراق والمانيا جيدة وهناك تعاون متميز بين البلدين في مجال العمل الاستخباري وعلينا اقامة برنامج آخر للتعاون الامني".