خدمات رفح يدخل اختبارًا جادًا أمام شباب خان يونس

رام الله- "القدس" دوت كوم- مرّ نادي خدمات رفح، وصيف بطل الدوري الممتاز لأندية قطاع غزة بأسابيع عصيبة، مع انطلاق الموسم الكروي الجديد.

الفريق المرشح للمنافسة بقوة على لقب الدوري الممتاز، سقط في أول 3 جولات، ولم يتمكن من الفوز، إلا في الجولة الرابعة، وبصعوبة على مضيفه نادي شباب جباليا بهدف دون مقابل، إلا أن المدير الفني للفريق محمود المزين، يرى أن فريقه قادر على تجاوز صدمة البداية.

تراجع نتائج نادي خدمات رفح لم تكن لأسباب فنية، فالفريق كان الأفضل في مبارياته الأربع التي خاضها، فالخسارة الأولى كانت إدارية بخطأ إشراك لاعب موقوف من الموسم الماضي وهو محمد الغواش المنتقل لصفوفه من نادي التفاح، الأمر الذي كلف الفريق الخسارة (0/3) إداريًا.

ولعب الخدمات تحت ضغط الخسارة الإدارية، وقدّم مستوى طيبًا للغاية، في الديربي أمام الشباب بل كان الأفضل فنيًا في كل شيئ، لكن النجم السابق للخدمات ولاعب الشباب الحالي سعيد السباخي كان له رأي آخر بقذيفة لا تصد ولا ترد، أهدت نقاط المباراة كاملة للشباب لتزداد محن الفريق.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى، فقد استقبل الخدمات الرفحي في الجولة الثالثة نادي خدمات الشاطئ الذي قدم مباراة طيبة للغاية، لينتهي اللقاء بين الفريقين بالتعادل الإيجابي (1/1) ويحصد الفريق أول نقطة رسمية له.

لقاء نادي شباب جباليا في الجولة الرابعة، كان الاختبار الأهم للخدمات الرفحي للعودة إلى أجواء المنافسة، خاصة أن أي عثرة جديدة كانت ستقلل من حظوظه بالمنافسة.

الخدمات ذهب إلى بيت لاهيا وعينه فقط على الفوز، وتمكن من تجاوز أزمة البداية بانتصار ثمين وغالٍ بهدف سجله العائد معتز النحال ليعيد الهدوء والاستقرار مؤقتًا لقلعة الأخضر.

الخدمات سيصطدم يوم الجمعة، بلقاء لا يقل أهمية وصعوبة عن سابقيه، عندما يحل ضيفًا على شباب خان يونس، هذا اللقاء سيكون أيضا اختبارا جديا للغاية، وأي نتيجة غير الفوز قد تبعد الفريق عن المنافسة مبكرًا، وقد تدفعه لبذل المزيد من الجهد في الأسابيع المقبلة من أجل محاولة العودة.