المؤتمر المصرفي الفلسطيني "2017" ينطلق في الـ20 من الشهر القادم

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت اللجنة التحضيرية للمؤتمر المصرفي الفلسطيني 2017، عن استكمال إجراءات انعقاد المؤتمر المصرفي الفلسطيني 2017 "تمكين المرأة مصرفيا"، والذي ستنطلق أعماله تحت رعاية رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ومحافظ سلطة النقد عزام الشوا، في 20/11/2017 في فندق الاواسيز بمدينة أريحا، والذي تنظمه سلطة النقد الفلسطينية، بالتعاون مع جمعية البنوك، ومؤسسة التمويل الدولية، والمؤسسة الأوروبية الفلسطينية لضمان القروض.

ويهدف المؤتمر، إلى إبراز أهمية تعزيز مشاركة المرأة في القطاع المصرفي، لما لها من دور كبير في تعزيز مؤشرات النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، وتحسين مستويات المعيشة، وتحقيق المساواة والرفاه الاجتماعي بين فئات المجتمع.

كما سيركز المؤتمر، على تحديد المتطلبات اللازمة لبناء القدرات المالية لتمكين المرأة مصرفياً، وأهمية استحداث وتطوير المنتجات والخدمات المصرفية التي تتوافق مع احتياجاتها، وتحديد الرؤية المستقبلية لزيادة مشاركتها في الاقتصاد الفلسطيني.

وأعرب محافظ سلطة النقد عزام الشوا، عن أمله في أن يشكل هذا المؤتمر فرصةً للعمل على تطوير السياسات، واتخاذ الاجراءات المناسبة لتعزيز مشاركة المرأة في عجلة التنمية الاقتصادية، والمساهمة في تمهيد الطريق نحو تحقيق تطورات نوعية في مجال تمكين المرأة مصرفياً.

وأكد المحافظ، أن تناول موضوع "تمكين المرأة مصرفياً" في هذا المؤتمر، يأتي في إطار تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي، التي تتبناها سلطة النقد الفلسطينية مع القطاع المالي.

وأشار علي فرعون، رئيس لجنة التحضير للمؤتمر، إلى أن المؤتمر سيتضمن مشاركاتٍ من شخصيات مصرفية محلية ودولية، ووفد من بعض المؤسسات النسوية من القطاع، بالإضافة إلى أنه سيحتوي على عرض تجارب نساء رياديات فلسطينيات.