مجموعة الاتصالات وجامعة بيرزيت يوقعان اتفاقية تعاون لاستكمال برنامج "ايفاد"

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقّعت مجموعة الاتصالات الفلسطينية وجامعة بيرزيت، اتفاقية تعاون لرعاية برنامج "إيفاد"، وهو عبارة عن منحة لأساتذة جامعة بيرزيت لنيل درجة الدكتوراة من عدة جامعات عالمية، في تخصصات ذات أولوية لها وللمجتمع، بالاضافة إلى رعاية الانشطة الجامعية التي تقوم الجامعة بتنفيذها على مدار العام.

وتم توقيع الاتفاقية في حرم جامعة بيرزيت، بحضور الاستاذ الدكتور عبد اللطيف أبو حجلة رئيس الجامعة، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات، وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية.

وتحدث الدكتور عبد اللطيف أبو حجلة رئيس جامعة بيرزيت قائلاً: "تسعى جامعةُ بيرزيت إلى التطورِ في مختلفِ المجالات، وهذا عملٌ تراكميٌّ متواصل، ونحن نحصدُ نتائجَه عبرَ التقييماتِ الدوليةِ المعتمدة، التي تحققُ فيها الجامعةُ مراتبَ متقدمة. واليوم أعلنت نتائج تصنيف QS للجامعات العربية وقفزت جامعة بيرزيت قفزة نوعية في هذا التصنيف حيث تقدمت 12 مرتبة عن العام الماضي واحتلت الموقع 38 من بين 1000 جامعة عربية دخلت التصنيف. كما أن الجامعة تحتل الموقع الأول فلسطينياً في هذا التصنيف للعام الثالث على التوالي، يذكر أن الجامعة دخلت هذا العام ضمن أفضل 3% في تصنيف QS للجامعات العالمية".

وأضاف أبو حجلة: "نجددُ اليوم اتفاقيات التعاون مع مجموعة الاتصالات الفلسطينية ومنها اتفاقيةَ منحة إيفاد، التي انطلقت منذ أعوام، مع شركائِنا في مجموعةِ الاتصالاتِ الفلسطينية، الذين يؤمنون بدورِهم المجتمعي، ويعملون على الاستثمارِ في الطاقاتِ البشرية، سواءٌ بدعم الابتعاثِ الأكاديمي، أو بدعمِ أنشطةٍ داخلَ الجامعة، يستفيدُ منها الطلبة، وتصبُّ في تحقيقِ رؤيتِنا ورؤيةِ شركائِنا بأهميةِ الاستثمارِ في المواطن، بما يعودُ بالخيرِ على الوطن".

وقال عمار العكر: "تعاوننا الدائم مع المجتمع الأكاديمي العلمي في الجامعات سواء كان ذلك مع الإدارات والهيئات التدريسية أوالطلبة، يأتي ضمن استراتيجيتنا الرامية إلى تسخير خدماتنا ومواردنا لصالح ما هو أفضل للعلم والجامعات الفلسطينية"، مضيفاً سنعمل دائماً على تنفيذ المزيد من المشاريع التنموية التي تخدم قطاعي التعليم والشباب وتعزيز الفرص لطالبي العلم، من خلال تعزيز تفوقهم وتوسيع آفاق التعليم بأحدث الوسائل والإمكانيات المتاحة لدينا.

يذكر أن برنامج "إيفاد"، هو برنامج ممول من مجموعة الاتصالات الفلسطينية وشركاتها، ويتم تنفيذه عن طريق مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية منذ عام 2011، وهو عبارة عن منحة لأساتذة جامعة بيرزيت لنيل درجة الدكتوراة من جامعات عالمية عريقة، في تخصصات ذات أولوية للجامعة والمجتمع، وذلك حرصاً منها على التطوير الأكاديمي للأساتذة والذي سيستفيد منه طلبة الجامعة مستقبلاً.