"مدى" يختتم ورشة تدريبية حول التمكين القانوني للصحفيات

رام الله- "القدس" دوت كوم- إختتم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" ورشة تدريبية حول " التمكين القانوني للصحافيات في فلسطين" نظمها في نابلس وإستمرت يومين بمشاركة 19 صحافية من مؤسسات إعلامية مختلفة.

وتمحورت الورشة التدريبية وهي الثانية من نوعها التي ينظمها المركز على تعريف وتمكين الصحافيات الفلسطينيات بالبيئة القانونية في فلسطين، وخاصة التشريعات المتعلقة بقضايا النساء وحرية الرأي والتعبير، ومنها قانون الأساس الفلسطيني، وقانون المطبوعات والنشر، وقانون الأحوال الشخصية، وقانون العقوبات، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المعايير الدولية الخاصة بالمرأة وحرية التعبير، في ظل إنضمام فلسطين للعديد من الإتفاقيات الدولية التي تكفل وتضمن هذه الحقوق.

واستعرضت المشاركات في الورشة جوانب من تجاربهن الشخصية في مجال العمل الإعلامي وطبيعة الإنتهاكات التي يتعرضن لها في الميدان.

وأكدت الإعلامية ناهد أبو طيعمة التي تولت التدريب في هذه الورشة على أهمية رفع الوعي القانوني للصحافيات في فلسطين لتمكينهن من محاربة ورفض جميع أشكال الإنتهاكات التي يتعرضن لها، سواء منها القائمة على التمييز على أساس الجنس أو الإنتهاكات الأخرى بسبب عملهن بالإعلام.

واوضح موسى الريماوي مدير عام مركز "مدى" أن هذا التدريب ليس إلا بداية لسلسة ورش سيتم تنظيمها في الضفة الغربية وقطاع غزة من خلال مشروع ممول من مكتب الممثلية الفنلندية في رام الله، بهدف المساهمة في رفع الوعي القانوني للصحافيات في فلسطين خاصة وانهن عرضة لإنتهاكات مزدوجة تقوم على أساس الجنس و العمل الإعلامي.

وشكر الريماوي الممثلية الفنلندية في رام الله على ما تقوم به من جهود وما تقدمه من مساعدة، ورحب بحضور السفيرة الفنلندية آنا-كاسة هايكنن ولارا بيترو غاوي مسؤولة البرامج.

من جانبها أشادت سفيرة فنلندا هايكنن بالتعاون بين الممثلية الفنلندية في رام الله ومركز "مــدى"، مشيرة الى أهمية تنظيم مثل هذه الورش التدريبية للصحافيات الفلسطينيات كما قامت بتوزيع الشهادات على المتدربات في نهاية الورشة.