الدكتور صيدم يزور الجامعة العربية الامريكية ويشيد بإنجازاتها الاكاديمية

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- قام وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري ممدوح صيدم بزيارة للجامعة العربية الامريكية للاطلاع على إنجازاتها الاكاديمية والبحثية، والاستماع لخططها المستقبلية في تعزيز مكانة الجامعة فلسطينيا وإقليميا.

وكان باستقبال الدكتور صيدم، رئيس مجلس إدارة الجامعة الدكتور يوسف عصفور، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، والمستشار الأكاديمي لمجلس الإدارة الرئيس المؤسس للجامعة الأستاذ الدكتور وليد ديب، ونواب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية الدكتور زكي صالح، ولشؤون التدريب الدكتور نظام ذياب، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ فالح أبو عرة، ومدير العلاقات العامة الأستاذ فتحي اعمور.

وخلال اللقاء، أشاد الدكتور صيدم بالجامعة العربية الامريكية، وقال: "الجامعة أصبحت خلال سنوات قليلة نموذج متميز للاستثمار في التعليم العالي ورائدة في البحث عن كل ما هو جديد من علوم وبناء شراكات متميزة مع الجامعات العالمية لتبني برامج اكاديمية عالمية كحصولها مؤخرا على برنامج دكتوراة في إدارة الاعمال بالشراكة مع جامعة انديانا في بنسلفانيا الامريكية، إضافة الى احتضانها ما يزيد عن 5000 طالب وطالبة من مختلف مناطق ومدن الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 اللذين يشكلون ما نسبته 50% من طلبة الجامعة".

وأضاف، أقدم شكري لرئيس مجلس الادارة الدكتور يوسف عصفور وأعضاء مجلس الادارة اللذين كانوا على قدر عال من الشجاعة والحكمة لأنهم كانوا سباقين في الاستثمار في التعليم العالي بفلسطين وتحملوا الكثير من الصعوبات وواجهوا العديد من التحديات حتى وصلت الجامعة الى درجة من التميز.

ومن جانبه، قدم الدكتور عصفور شكره للوزير صيدم على دعمة ووقوفه الى جانب الجامعة العربية الامريكية وثقته ببرامجها الاكاديمية وجهودة الكبيرة التي بذلها مؤخرا لحصول الجامعة على اول برنامج دكتوراة في إدارة الاعمال في فلسطين بالشراكة مع جامعة انديانا في بنسلفانيا الامريكية.

بدوره، قدم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو زهري، شرحا مفصلا للوزير صيدم حول الجامعة وبرامجها الاكاديمية وآليات التطوير المتعبة للارتقاء الدائم بالتخصصات، وتحدث عن أهمية الشركات الدولية التي تبرمها الجامعة مع الجامعات العالمية والعربية من اجل الاستفادة من خبرات الاخرين في مجال التعليم العالي.

وتعتبر الجامعة العربية الامريكية لوحة فلسطينية رائعة في بقعة جغرافية صغيرة هي حرم الجامعة يتفاعل فيها طلبة فلسطين التاريخية مع بعضهم في أجواء من المحبة والديمقراطية".