القوات العراقية تسيطر على مبنى محافظة كركوك

كركوك (العراق)- "القدس" دوت كوم- سيطرت قوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية العراقية على مبنى محافظة كركوك الواقع وسط المدينة بعدما انسحبت قوات البشمركة المسؤولة عن حمايته.

ودخل قائد الشرطة الاتحادية مبنى المحافظة "وسط احتفالات واسعة للاهالي". حسبما افاد بيان رسمي.

ونشر ناشطون صورا لضباط جهاز مكافحة الارهاب واحدهم يجلس على كرسي المحافظ نجم الدين كريم الذي اختفى اثره بعد وصول القوات العراقية.

وأفاد مصدر أمني عراقي وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن قوات جهاز مكافحة الارهاب دخلت مبنى المحافظة، ومجلس كركوك، وتم رفع علم العراق فوق المبنى.

وعمت شوارع كركوك مظاهر فرح لمواطنين تركمان وعرب نزلوا شوارع المدينة حاملين علم العراق، وهتفوا بشعارات واهازيج شعبية تعكس ابتهاجهم بسيطرة القوات الاتحادية وضبط الأمن .

وقال اصلان عمر محمد/ تركماني، (28 عاما) "نشعر بفرح اليوم حينما شاهدنا القوات العراقية تحرر كركوك، وخرجنا لنعبر عن فرحنا ونرفع علم العراق الواحد" .

فيما قال محمد احمد الحديدي ( 23 عاما) "إننا شعرنا اليوم بفرح كبير فهو يوم تحرير لنا حينما عادت الدولة الى كركوك" .

وذكر مصدر أمني أن القوات سلمت مكاتب رسمية لمسؤولين في كركوك، فيما انتشرت القوات الأمنية من مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية على مداخل كركوك باتجاه اربيل والسليمانية، وقرب مقرات الاحزاب الكردية الرئيسة التي بدت شبه خالية .