يوم تطوعي لمساندة مزارعي قريوت

نابلس - عماد سعاده - نفذ متطوعو حملة "باقون ما بقي الزعتر والزيتون"، التي ينظمها ملتقى الشراكة الفلسطيني بالتعاون مع المنتدى التنويري وجمعية الهدف، اليوم الاحد، يوما تطوعيا في خربة صرة الواقعة ضمن أراضي قرية قريوت، جنوب نابلس، تم خلاله مساعدة مزارعي الخربة في قطف ثمار زيتونهم.

وقال منسق اللجان الشعبية في نابلس وائل الفقيه، بأن عشرات المتطوعين والمتطوعات المحليين والاجانب، قد توجهوا الى خربة صرة التي تقطنها عدة عائلات وتحيطها المستوطنات من كل جانب، وتم مساندة الاهالي هناك في قطف الزيتون.

واضاف ان التطوع الى جانب اهالي خربة صره هدفه التأكيد على رفضنا للاستيطان، وطمأنة الاهالي انهم ليسوا وحدهم في هذه المعركة، اضافة الى نشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع الفلسطيني.

وأوضح الفقيه أن الحملة سوف تتواصل وتغطي العديد من المواقع التي تقع على خطوط التماس مع المستوطنات الجاثمة فوق اراضي المواطنين في محافظة نابلس.

يذكر ان حملة "باقون ما بقي الزعتر والزيتون" تتضمن الى جانب قطف الزيتون، زراعة اشتال الزيتون وكذلك اشتال الزعتر في المواقع التي يشملها نشاط الحملة.