أردان يطلب من مندلبليت النظر في حقيقة تسريبات الشرطة ضد نتنياهو

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - طلب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، اليوم الأحد، من المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت النظر في حقيقة التسريبات التي نسبت للشرطة بشأن التحقيقات الجارية في القضايا المشتبه بتورط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فيها.

ووفقا لموقع "يديعوت أحرونوت"، فإن أردان طلب من مندلبليت النظر في الإدعاءات والاتهامات التي أطلقها نتنياهو ضد الشرطة بتسريبها معلومات عن التحقيقات في تلك القضايا.

وكان نتنياهو هاجم الشرطة الإسرائيلية الليلة الماضية واتهمها بالوقوف خلف تسريب معلومات غير دقيقة عن التحقيقات. مضيفا "لقد أصبحت التسريبات غير القانونية مثل تسونامي بعد تعيين ليور جوريف مستشارا خارجيا للشرطة بتكلفة الملايين على حساب دافعي الضرائب ودون مناقصة".

ونفى جوزيف صباح اليوم اتهامات نتنياهو ضده، وأكد أنه لم يتحدث لوسائل الإعلام، ولم تخرج من عنده أية تسريبات أو معلومات.

ودافع دافيد بيتان رئيس الائتلاف الحكومي الإسرائيلي عن طلب نتنياهو بوقف التسريبات باعتبارها تضر بسيادة القانون والجمهور.

وهاجم بيتان وزراء الليكود ووصفهم بـ "الجبناء" لعدم دفاعهم عن نتنياهو والحزب في كل أزمة يتعرضون لها.

وكانت الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق أمس قالت في بيان لها أن هجوم نتنياهو بأنه لا مبرر له. مضيفةً "إن الشرطة تقوم بعملها وفقا للقانون، ولن يتم جرنا إلى تصريحات لا أساس لها تهدف إلى تعطيل عمل الشرطة وتقويض شرعية حكم القانون".

وأطلق نتنياهو تصريحاته أمس بعد وقت قصير من نبأ نشرته القناة العبرية الثانية الليلة عن نية الشرطة التحقيق مع نتنياهو مجددا في قضايا 1000 و2000 خلال الأسبوعين المقبلين من خلال ثلاثة جلسات سيتم فيها التحقيق معه.