انطلاق الانتخابات التشريعية في النمسا

فيينا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -فتحت أولى مراكز الاقتراع أبوابها صباح الأحد في النمسا في انتخابات تشريعية مبكرة يرجح أن يفوز فيها المحافظ سيباستيان كورتز ليصبح المسؤول الأصغر سنا في أوروبا، وأن تفتح الطريق لعودة اليمين المتطرف إلى الحكم.

وسيقوم حوالى 6،4 ملايين ناخب باختيار نوابهم وفق نظام النسبية، على أن تكشف استطلاعات الرأي فور انتهاء عمليات التصويت عن أولى المؤشرات لتوزيع مقاعد البرلمان المقبل بين مختلف القوى السياسية.

وترجح الاستطلاعات فور كورتز، وزير الخارجية البالغ من العمر 31 عاما، بأكثر من 30% من الأصوات، في حين يتنافس حزب الحرية من اليمين القومي والديمقراطيون الاشتراكيون على المركز الثاني مع 25% من الناخبين.

وهناك تساؤلات عما اذا كان كورتز سيتحالف مع اليمين القومي المشكك في أوروبا والذي تبنى خطابه الصارم حول الهجرة.