اليمن : عملية جراحية لعين الرئيس المخلوع على يد أطباء روس في صنعاء

صنعاء - "القدس" دوت كوم - أعلن مصدر طبي يمني، اليوم السبت، أن الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، خضع امس الجمعة لعملية جراحية في إحدى عينيه على يد أطباء روس في مستشفى خاص بصنعاء.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة أنباء (شينخوا) إن فريقا طبيا روسيا أجرى امس الجمعة عملية جراحية للرئيس اليمني المخلوع في أحد مستشفيات العيون الخاصة بالعاصمة صنعاء بعد تعرضه "لثقب في مركز الإبصار بعينه اليمني".

وتابع أن صالح خضع للعملية بعدما "عانى من تدني مستوى الرؤية الوسطية بشكل كبير" خلال الأيام الماضية، لافتا إلى أن عينه اليسرى مرشحة للإصابة بنفس الأعراض.

وقال موقع (المؤتمر نت) الناطق باسم حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه صالح، امس الجمعة "إن الزعيم صالح (..) أجريت له عملية جراحية تكللت بالنجاح" في أحد مستشفيات صنعاء، دون أن يحدد طبيعتها.

وأكد "أن الحالة الصحية للزعيم علي عبدالله صالح، مستقرة".

لكنه لفت إلى أن صالح "سيواصل إجراء الفحوص والعلاج لبعض الإصابات التي تعرض لها جراء جريمة تفجير جامع دار الرئاسة"، الذي وقع في الثالث من يونيو من العام 2011 وأسفر عن سقوط 13 قتيلا و200 جريح.

وودع صالح السلطة في 27 نوفمبر من العام 2012، عندما سلم رئاسة البلاد رسميا إلى نائبه عبدربه منصور هادي، بموجب مبادرة خليجية بعد أكثر من ثلاثة عقود قضاها في الحكم.

ويقيم صالح في الوقت الراهن تحالفا مع جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر من العام 2014 ويخوض معارك ضد القوات الحكومية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي منذ أكثر من عامين ونصف العام.

وفرض مجلس الأمن الدولي في نوفمبر من العام 2014 عقوبات على الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، واثنين من زعماء الحوثيين شملت المنع من السفر وتجميد أموالهم "لتهديد السلم والاستقرار" في اليمن.