فتح: وعد بلفور جريمة مستمرة منذ مئة عام بحق الشعب الفلسطيني


رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، إن الوعد المشؤوم الذي  منحته بريطانيا لليهود منذ مئة عام هو وعد باطل ، وهم بالفعل لا يملكون حقا في أرض فلسطين ليعدوا به الاخرين، ويتسببوا بشكل مباشر  بنكبة الشعب الفلسطيني الاصيل وتشريده وقتله وذبحه، وهم بذلك ارتكبوا أبشع جريمة بحق الانسانية. 


وأكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها اسامه القواسمي في تصريح صحفي صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، إن بريطانيا ارتكبت أبشع جريمه بحق الانسانية عندما سولت لها نفسها  بمنح هذا الوعد وتطبيقه، من خلال مؤامرة الانتداب والتأسيس حينها لقيام دولة الاحتلال الاسرائيلية على أنقاض الشعب الفلسطيني.

واضاف: "وأن كان مبررهم المزعوم في ذلك الوقت هو حل مشكلة اليهود في العالم وإقامة كيان لهم، فكان الاولى على بريطانيا أن تعطيهم مما يملكوا، لا أن يجودوا عليهم من أرض فلسطين ، ولكننا نعلم المؤامرة  وأهدافها الحقيقية المتمثلة بتمزيق الامة العربية ومنع وحدتها وتقدمها " .


وقال القواسمي إن "المطلوب من حكومة بريطانيا ان تعتذر للشعب الفلسطيني الصامد، ولاطفاله ونساءه المشردين في مخيمات الشتات بسبب هذا الوعد المشؤوم، وان تكفر عن جريمتها  ولو بالشيء القليل، من خلال الاعتراف الفوري بدولة فلسطين وعاصمتها القدس، لا ان تحتفي بالذكرى المئوية للوعد المشؤوم ولابشع جريمة في تاريخ الانسانية ".

واكد القواسمي أن كل أحرار العالم والمناصرين لحق الشعب الفلسطيني سيعبرون عن سخطهم ورفضهم في الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، وستشهد الارض المحتلة يوم غضب  كما عواصم العديد من دول العالم .