رتل عسكري تركي يدخل ادلب استعدادا لـ"الانتشار" بشمال غرب سوريا

بيروت- "القدس" دوت كوم- أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان رتلاً عسكريا للقوات التركية مؤلفا من عناصر وآليات وعربات عسكرية، دخل الاراضي السورية مساء الخميس عبر منطقة كفرلوسين بريف ادلب وتوجه نحو ريف حلب الغربي استعدادا لـ"الانتشار" في شمال غرب سوريا.

واعلن الجيش التركي في 8 تشرين الاول/اكتوبر انه نفذ عملية استطلاع في محافظة ادلب بهدف اقامة منطقة لخفض التوتر تماشيا مع اتفاقات تم التوصل اليها خلال محادثات سلام جرت في استانا لوضع حد للنزاع في سوريا.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن الخميس لوكالة فرانس برس ان "هذا اول انتشار للقوات التركية بعد دخول قوات الاستطلاع" في الايام الاخيرة.

ولم يحدد المرصد عديد القوات التركية التي تم نشرها. الا ان عبد الرحمن اشار الى ان "الانتشار سيحصل في ريف حلب الغربي، بمحاذاة مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية" التي تصنفها انقرة ارهابية.

واضاف ان القوات التركية ستنتشر خصوصا "جنوب منطقة عفرين".

ولم يتسن على الفور التأكد من ذلك من مصدر رسمي تركي.

وكانت وكالة الاناضول التركية للانباء افادت مساء الخميس بان العديد من اليات النقل المصفحة وسيارات الاسعاف قد وصلت الى ريحانلي الحدودية مع سوريا استعدادا لتنفيذ عملية انتشار.

وتشكل محافظة ادلب واحدة من أربع مناطق سورية تم التوصل فيها الى اتفاق لخفض التوتر في أيار/مايو في إطار محادثات آستانا برعاية روسيا وإيران، حليفتي النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة. ويستثني الاتفاق المجموعات الجهادية وبينها تنظيم الدولة الاسلامية وهيئة تحرير الشام.