زوجان يكتشفان كاميرا مراقبة في شقة مستأجرة

فلوريدا- "القدس" دوت كوم- فوجئ زوجان استأجرا منزلا في ولاية فلوريدا الأميركية من موقع "إير بي إن بي"، بوجود كاميرات مراقبة صغيرة في غرفتي النوم والمعيشة، لتعيد الحادثة الهواجس بشأن تأجير شقق مفروشة.

يذكر أن "إير بي إن بي" هو موقع إلكتروني شهير في الولايات المتحدة يتيح لعملائه تأجير أو استئجار شقق سكنية.

وكان زوجان من إنديانا قد اكتشفا وجود كاميرا مراقبة مثبتة في جهاز الكشف عن الدخان بسقف غرفة النوم، بعد أن أمضيا يوما كاملا داخل الشقة، وفق ما ذكر موقع "غيزمودو".

وبعد إبلاغ السلطات، عثرت الشرطة على كاميرا مراقبة أخرى في غرفة المعيشة، واكتشفت تسجيلات فيديو لنزلاء آخرين، مما دفعها لتوجيه تهمة التجسس بالفيديو، لمالك الشقة.

من جهته، ادعى المالك أن المستأجرين على علم بوجود الكاميرا، ولكن في حال أثبتت الشرطة عدم صحة ادعائه من خلال التحقيقات، فإنه سيواجه مزيدا من التهم.

أما شركة "إير بي إن بي" فأكدت أنها مستعدة للتعاون التام مع السلطات، لافتة إلى أنها تأخذ مثل هذه الأمور على محمل الجد، وتحث عملاءها على تفتيش ومعاينة الشقق قبل الإقامة فيها.

وليست هذه المرة الأولى التي يكتشف فيها عملاء "إير بي إن بي" وجود كاميرات مراقبة، إذ عثرت امرأة ألمانية على كاميرا مراقبة في منزل مستأجر بكاليفورنيا، وعثر زوجان كوريان على كاميرا في شقة باليابان، وزوجان صينيان عثرا على كاميرا بتايوان.