سلطة المياه تناقش مسودة نظام المرافق الإقليمية

رام الله ـ "القدس" دوت كوم- أكد رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم، خلال ورشة عمل لمناقشة مسودة النظام الأساسي لمرافق المياه الإقليمية، سعي سلطة المياه للمضي قُدماً في عملية إصلاح قطاع المياه، حيث تم إنهاء العديد من الأنظمة اللازمة لتطوير القطاع، إلى جانب الأنظمة الجاري العمل على إعدادها، مشيرا أن نظام مرافق المياه الإقليمية، يعتبر أحد هذه الأنظمة التي تسعى سلطة المياه جاهدةً من خلالها رفع جودة الخدمة المقدمة واستدامة مزوديها.

وقال غنيم، "إن قطاع المياه هو قطاع إنساني وحيوي، وهذا يتطلب من جميع الشركاء بذل الجهود لحمايته وتطويره بالتوازي مع العمل، الذي تقوم به سلطة المياه للوصول للأمن المائي، من خلال وضع الأُطر الناظمة لتطوير وتنظيم القطاع، وتنفيذ مشاريع البنية التحتية الضرورية، إضافة إلى العمل الذي تقوم به سلطة المياه لحماية هذا القطاع، من خلال وقف التعديات والسرقات على المياه، ومحاسبة المعتدين وتقديمهم للعدالة، والسعي الدائم لتحسين القطاع، على الرغم من التحديات والمعيقات الناتجة عن الاحتلال الاسرائيلي حيث يعتبر قطاع المياه من أكثر القطاعات المتضررة".

وشكر رئيس سلطة المياه، الحضور والداعمين لقطاع المياه، مؤكداً في نهاية حديثه على أهمية الأمن المائي كرُكن أساسي في بناء الدولة، لما للمياه من أهمية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه، قدّم زياد الفقهاء، مدير عام التدريب في سلطة المياه، ملخصاً حول الهدف من إنشاء مرافق المياه الإقليمية، وأهمية نظام التأسيس في إنشاء وتنظيم عمل المرافق، والدراسات التي يتم إعدادها حالياً بالخصوص.

يذكر أن سلطة المياه، قد باشرت وبدعم من الاتحاد الأوروبي بإعداد خارطة الطريق لإنشاء مصالح مياه إقليمية، حيث يهدف المشروع إلى تطوير خارطة طريق وطنية لتحديد الاحتياجات والآليات والمنهجيات اللازمة لتأسيس مصالح مياه اقليمية، ويأتي هذا المشروع ضمن عملية إصلاح قطاع المياه والتي تقودها سلطة المياه وبالتعاون مع مختلف الشركاء.