المغرب وروسيا يوقعان على 11 اتفاقية تعاون في المجالات العسكرية والتجارية

الرباط - "القدس" دوت كوم- وقع المغرب وروسيا اليوم الأربعاء في الرباط، على 11 اتفاقية في عدد من المجالات، وذلك خلال زيارة الصداقة والعمل التي يقوم بها رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف للمملكة.

وتشمل هذه الاتفاقيات مجالات التعاون الجمركي والفلاحي والعسكري والدبلوماسي والإداري والتجاري والثقافي، والنجاعة الطاقية، والطاقات المتجددة، والاستعمال السلمي للطاقة النووية.

وتتعلق هذه الاتفاقيات بتبادل المعلومات بشأن البضائع والمركبات المتنقلة، والتعاون في الميدان الفلاحي، وضمان الحماية المتبادلة لنتائج النشاط الفكري وحماية الملكية الفكرية، والتعاون في المجال الدبلوماسي، والتعاون والمساعدة الإدارية المتبادلة في المجال الجمركي، وتبادل الإحصائيات المتعلقة بالتجارة.

كما تتعلق هذه الاتفاقيات بالتعاون في قطاع الطاقة والغاز والطاقات المتجددة، وتحديد برنامج للتعاون الثقافي والتعاون في ميدان التعليم الفني.

وبهذه المناسبة، ترأس الوزير الاول الروسي ورئيس الحكومة المغربية جلسة عمل موسعة ضمت عددا من مسؤولي البلدين.

وتطرق الجانبان خلال هذه الجلسة لسبل تعميق الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين وافق تطوير هذه الشراكة.

وشهدت المبادلات التجارية المغربية الروسية تطورا ملموسا حيث انتقلت من حوالي 200 مليون دولار سنة 2001، إلى 2.5 مليار دولار سنة 2016.

وفي سنة 2016، احتلت روسيا المرتبة التاسعة كممون للمملكة المغربية، والمرتبة 22 كزبون لها.