الجامعة العربية تؤكد مجددا دعمها للوساطة الكويتية لانهاء ازمة الخليج

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في تصريح الاربعاء مواصلة دعم الوساطة الكويتية لانهاء الخلاف القطري مع الرباعي العربي، موضحا أن الجامعة تتبنى موقف عدم التدخل في هذا الملف.

وقال أبو الغيط خلال لقاء نظمته الأمانة العامة للجامعة في القاهرة "عملنا على التعبير عن تأييدنا للجهد الكويتي ولوساطة الكويت لانهاء الخلاف القطري مع الرباعي العربي".

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من حزيران/يونيو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الارهاب.

ومنذ ذلك الوقت، بذل الكثير من الجهد الدبلوماسي على المستوى الاقليمي والدولي لحل الخلاف إلا أنه مستمر حتى الآن.

وقال أبو الغيط أن "موقف الجامعة العربية طبقا للاليات المتفق عليها هو عدم التدخل حتى الان".

وأوضح انه لم يتم تناول الأزمة داخل مجلس الجامعة على مستوى المندوبين أو المستوى الوزاري وانما "اقتصر الأمر على تأييد أمير الكويت ونأمل ان تحقق الكويت اختراقا للامر".

وكانت الدول الأربع تقدمت بمجموعة من المطالب لإعادة العلاقات مع قطر، تتضمن تخفيض العلاقات مع إيران وإغلاق قناة الجزيرة.

وقدمت قطر ردها الرسمي على المطالب إلى الكويت التي تتوسط بين أطراف الازمة، واعتبرته الدول المقاطعة "سلبيا"، متعهدة باتخاذ خطوات جديدة بحق قطر.

لكن الدوحة التي تستقبل أكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط ترفض الرضوخ لضغوط الدول الأربع، وتعمل على مقاومة محاولات محاصرتها عبر عقد صفقات اقتصادية وعسكرية مع دول كبرى وشركات عالمية.