العاملون في الجامعات يبدأون إضرابًا تحذيريًا

رام الله - "القدس" دوت كوم - تشهد الجامعات في الضفة الغربية، اليوم الأربعاء، تعليقًا للدوام مع عدم التواجد بعد الساعة 12 ظهرًا، وذلك بعد إعلان مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات، عن إجراءات نقابية تصعيدية.

وعقب اجتماع مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات في رام الله أمس الثلاثاء، تقرر بدء إجراءات تصعيديّة، لعدة أسباب، أبرزها "محاولة إدارات الجامعات إلغاء مكافأة نهاية الخدمة للعاملين في الجامعات المنضمة لصندوق التقاعد، وعدم التزامهم بصرف علاوة غلاء المعيشة، وتنصل الحكومة من دفع مستحقات الجامعات، وتمديد سن التقاعد خمس سنوات إضافية أسوة بجامعات الدول المجاورة، وربط مستحقات العاملين بسعر صرف العملة لرواتب الموظفين".

وأوضح المجلس في بيانه أنّه قام بمحاولات عديدة لحلّ كافة القضايا العالقة عن طريق الحوار والمفاوضات، وتوجه بمراسلات رسمية إلى كافة الجهات المعنية أوضح فيها مطالبه، ودعا مجلس وزارة التعليم العالي ورؤساء الجامعات إلى الاستجابة لهذه المطالب الشرعية لما في ذلك من إنصاف للعاملين في الجامعات وتحقيق لمصلحتها والمحافظة على المسيرة الأكاديمية فيها، إلا أن ذلك كان دون جدوى.

أمّا عن شكل التصعيد النقابيّ المقبل، فأشار البيان إلى أنّه وإضافة لتعليق الدوام مع عدم التواجد اعتبارًا من الساعة 12 ظهرًا لهذا اليوم، فقد تقرر إعلان الإضراب يوم الثلاثاء المقبل (17-10)، مع اجتماع أعضاء الاتحاد في جامعة بيت لحم. وكذلك إعلان الإضراب مع عدم التواجد ليوميّ الثلاثاء والأربعاء (24+25- 10). والإضراب مع عدم التواجد يومي الاثنين والثلاثاء (30+31- 10). على أن يتبع ذلك إضراب لمدة يومين أسبوعيًا.