"العمل الزراعي" يطلق مشروع حماية سبل العيش الزراعية الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أطلق اتحاد لجان العمل الزراعي مشروع "حماية سبل العيش الزراعية الفلسطينية الضعيفة في جنوب الضفة الغربية من خلال تعزيز وبناء القدرة الإنتاجية الضرورية للأمن الغذائي، الممول من صندوق النقد العربي من خلال البنك الاسلامي.

وسينفذ المشروع بالتعاون مع وزارة الزراعة ويدار من قبل المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار".

وأفاد اتحاد العمل الزراعي في بيان، أن المشروع يهدف إلى رفع مستوى المعيشة للأسرة الريفية في كل من القرى والتجمعات المحاذية لشارع (60)، ويشمل المناطق الواقعة في شمال شرق يطا وشمال شرق الخليل وشمال غرب الخليل والمناطق المصنفه (ج) في كل من قريتي السموع والظاهرية في محافظة الخليل، وقرية قراوة بني زيد في محافظة رام الله والمصنفة ضمن القرى التي يعتبر معظم سكانها يعيشون على دخل يقل عن 500 دولار أي دون خط الفقر.

وأضاف "هذه المناطق هي تجمعات ريفية مهمشة محاطة بالمستوطنات ومهددة بمزيد من عمليات المصادرة من قبل الاحتلال" موضحا أن "تدخلات المشروع ستشمل شق 27 كم من الطرق الزراعية، وبناء 15055م2 من الجدران الإستنادية و26 بئر جمع بسعة لا تقل عن 50 كوب بالإضافة إلى استصلاح 200 دونم من الأراضي وتسييجها لحمايتها من خطر المصادرة وزراعتها بحوالي 12000 شتلة شجرية إلى جانب بعض المحاصيل الحقلية من الحبوب والخضراوات، وهي أنشطة تحتاج 13 ألف يوم عمل وتعتمد على الأيدي العاملة".

وأكد الاتحاد أن "مخرجات المشروع المرجوة ستكون تحسين وصول 425 أسرة زراعية في التجمعات المستهدفة إلى الأصول الإنتاجية للموارد الطبيعية، الأرض، المياه والبذور المحلية النقية، وإنتاج محاصيل زراعية وبذور عالية القيمة من خلال زراعة 200 دونم من الأرض، بالإضافة إلى قيام 40 من صغار المزارعين بتحسين دخل أسرهم عن طريق تسويق إنتاج المحاصيل ذات القيمة العالية، وارتفاع جودة البذور المحلية، وامتلاك ما لا يقل عن 350 عاطل عن العمل فرص عمل في القطاع الزراعي".