لص يقتحم مطعما لاعداد وجبة عشاء

رام الله- "القدس" دوت كوم- اقتحم لص مطعماً في منطقة هكسفيل في مدينة نيويورك الأميركية، ولم يكن السبب الأساس لاقتحام السارق المطعم في تلك الليلة سرقة النقود، بل لأنه أراد تحضير وجبة عشاء لنفسه.

فبعد أن شاهد عمال المطعم كاميرا المراقبة، أشاروا إلى أن اللص أخذ الأطعمة من البراد وبدأ يطهو لنفسه وجبة "بحرفية".

أما مدير المقهى الذي شاهد التسجيل أيضا، فقد أشار إلى أن السارق تعامل مع أدوات الطهي والتوابل بحرفية عالية لا تقل عن مهارة الطهاة في مطعمه، وهذا ما يدل على أنه طباخ ماهر.

وبعد أن تناول اللص عشاءه، كسر صندوق الحساب في المطعم وأخذ منه مئة دولار وألقى دولارا في صندوق إكراميات عمال المطعم، بعدها خرج واختفى.

وهذه هي الزيارة الثانية (بحسب كاميرا المراقبة) لهذا "اللص الطباخ"، بحسب ما سجلته كاميرا المراقبة في المطعم، فالأولى كانت قبل يوم واحد، إذ سرق طعاما من البراد وخرج. ولا يزال البحث جار عن اللص الطباخ.