وفدا فتح وحماس يتوجهان للقاهرة وغدا تبدأ اجتماعات مغلقة

غزة- "القدس" دوت كوم- يتوجه وفدان من حركتي فتح وحماس، اليوم الاثنين، إلى العاصمة المصرية القاهرة لعقد لقاءات جديدة يوم غد الثلاثاء لاستكمال مباحثات المصالحة برعاية قيادة جهاز المخابرات المصرية.

وسيمثل وفد حركة فتح كل من عزام الأحمد وروحي فتوح وحسين الشيخ وماجد فرج وأحمد حلس وفايز أبو عيطة.

فيما يمثل وفد حركة حماس صالح العاروري الذي انتخب منذ أيام نائبا لرئيس المكتب السياسي للحركة، بالإضافة إلى موسى أبو مرزوق وعزت الرشق ويحيى السنوار وخليل الحية وصلاح البردويل وحسام بدران.

ويتوقع أن تنجح مصر في جهودها الكبيرة بالضغط على إسرائيل للسماح لثلاثة قيادات من حماس في الضفة الغربية بالمشاركة في الحوارات، حيث تسعى حماس بقوة لحضور ممثلين عنها من الضفة في الحوارات.

وسيفتح معبر رفح البري بشكل خاص لخروج وفد حركة حماس للتوجه إلى القاهرة، حيث عقد السنوار لقاءً موسعا مع الفصائل بغزة قبيل توجهه للقاهرة. مؤكدا على أن حماس متجهة للحوار بقلب وعقل مفتوح ومرونة كبيرة وأنها لا عودة بأي حالٍ من الأحوال إلى الانقسام.

وستبحث حوارات القاهرة ملفات الموظفين والأمن والمعابر وهي أكثر الملفات تعقيدا، حيث ستشرف المخابرات المصرية على تلك الحوارات التي ستجري بشكل مغلق وسري منعا لتسريب أي أخبار لوسائل الإعلام ما قد يفشل مهمة الوفود كما كان يجري سابقا.

وأشار أسامة القواسمي المتحدث باسم حركة فتح، أن الاجتماعات ستستمر لثلاثة أيام وستعتمد على تمديدها من عدمه على تقدم الحوارات. مشيرا إلى أن وفد حركته سيصل مساء اليوم وتبدأ اللقاءات غدا الثلاثاء.