أصغر طيار في العالم يحتاج للجلوس على وسادة سميكة للرؤية.. تعرفوا عليه

رام الله-"القدس" دوت كوم- يعد الصبي البريطاني الإماراتي الأصل مروان فوراجي أصغر طيار متدرب في العالم، والملفت أنه لا يستطيع رؤية العالم الخارجي من مقعد الطيار، بل يحتاج للجلوس على وسادة سميكة نظراً لقصر قامته.

وأشار موقع "دايلي ميل" البريطاني إلى أن الطفل الذي يبلغ من العمر 7 أعوام تولى قيادة الطائرة ذات طراز "بايبر واريور 3" وحلق بها فوق الحقول الريفية، مع والده وأخيه الصغير، في رحلته الأولى.

ولفت الى أن أحلام الطيار الصغير تحققت عندما حجز والداه أول درس طيران له بمناسبة عيد ميلاده السابع.

ويأمل الصبي الذي يعيش في سوليهول، في وست ميدلاندز في بريطانيا، أن يكمل تدريبه وأن يحصل على رخصة الطيار، لينضم إلى عمه ومدربه الإماراتي يوسف، ليطير في جميع أنحاء العالم.

وعلق والد الطفل على الأمر قائلاً: "عندما أخبرنا مروان أنه سيخضع لدرسه الأول في الطيران بمناسبة عيد ميلاده، كان سعيدا للغاية ولم يكن متوترا، واستمع بعناية فائقة إلى تعليمات ما قبل الرحلة، وفعل كل ما قاله المدرب، وعندما استلم عصا القيادة كان مسيطرا بشكل مذهل، وبقي في الهواء لمدة 30 دقيقة".