وفد منظمة القلم الدولية يزور مركز مدى لبحث التعاون المشترك

رام الله- "القدس" دوت كوم- كامل جبيل- زار المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مـدى" اليوم الاحد وفد من منظمة "القلم الدولي للدفاع عن حرية التعبير"، ضم رئيسة المنظمة جينيفر كليمنت والمدير التنفيذي للمنظمة كارلس تورنر ومديرة المنظمة في فلسطين الدكتورة حنان عواد، حيث التقوا موسى الريماوي مدير عام مركز "مدى" مسؤولة المناصرة في المركز رزان النمري .

وقدم الريماوي ملخصا عن واقع الحريات الاعلامية في فلسطين، وما تتعرض له من انتهاكات لا سيما الاسرائيلية منها التي تشكل القسم الاكبر والاشد خطورة، وما تشهده من وتائر لم تتوقف عن الارتفاع، وما ينفذه مركز "مدى" من برامج وما يبذله من جهود في سبيل حماية الحريات الاعلامية في فلسطين والاسهام في تطوير بيئة قانونية عصرية سليمة تنسجم مع المعايير الدولية، كما واشار الى الحملات التي ينفذها المركز حيث تم التركيز هذا العام على موضوع الرقابة الذاتية والحقوق الرقمية، وسيتم التركيز قريبا على قانون الجرائم الالكترونية الذي يمس حرية التعبير.

وتحدثت كليمنت وتورنر عن جهود منظمة القلم الدولية للدفاع عن حرية التعبير ودعم الادباء الذين يتعرضون للملاحقة في مناطق مختلفة من العالم بما فيها منطقة الشرق الاوسط.

واشادت رئيسة المنظمة بجهود مركز "مدى" في مجال حرية الرأي و التعبير والحريات الإعلامية وإمكانية فتح آفاق للتعاون في المستقبل من أجل تعزيز حرية الرأي والتعبير.

وتخلل اللقاء نقاش موسع حول واقع حرية الرأي و التعبير والتحديات التي يواجهها الصحافيون والمؤسسات الاعلامية، والمبادرة التي اقترحها مركز "مــدى" حول تشكيل المحكمة الصورية الدولية لمحاكمة المعتدين على حرية الراي والتعبير في مختلف القارات.