المستشفيات الاهلية والخاصة تناقش سبل مواجهة أزمتها المالية

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- عقد اتحاد المستشفيات اجتماعا لمناقشة الازمة المالية الخانقة التي تعاني منها المستشفيات الخاصة والأهلية سواء المنضوية تحت مظلة الاتحاد او خارجه.

وحضر الاجتماع ممثلون عن مستشفيات الاتحاد والانجيلي ونابلس التخصصي والعربي والاستشاري والميزان والاهلي والهلال (الخليل) والجمعية العربية بيت جالا والعائلة المقدسة.

ورحب رئيس الاتحاد د. ياسر ابو صفية بالحضور، وقدم عرضا عن اهمية الاتحاد والدور الذي تلعبه المستشفيات الاهلية والخاصة في تطوير النظام الطبي الفلسطيني، مؤكدا ان العلاقة مع وزارة الصحة هي علاقة تكاملية تهدف الى تقديم افضل الخدمات من اجل الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى.

واكد المجتمعون ان اهم التحديات التي تواجه المستشفيات الخاصة والاهلية هي الديون المتراكمة على وزارة الصحة مع صعوبة الاستمرار في تقديم الخدمات الطبية بسبب النقص الحاد في المستهلكات والادوية والشح في الموارد المالية، وكذلك عدم القدرة على دفع رواتب الموظفين والعاملين في هذه المستشفيات.

وخلص الاجتماع الى تشكيل لجنة للتواصل مع وزارتي الصحة والمالية من اجل تسوية ملف الديون المستحقة، وكذلك وضع خطة مستقبلية لتمكين المستشفيات من الاستمرار في تقديم واجبها الوطني والطبي.

وتكونت اللجنة من د. ياسر ابو صفية و د. كمال الوزني و د. عبد الرزاق أبو ميالة و د. حازم الشلالدة و د. يوسف التكروري.