استقالة سفير بولندا لدى الاتحاد الأوروبي بعد اتهامه بالتخابر مع الاستخبارات في الحقبة الشيوعية

بروكسل - "القدس" دوت كوم - قالت البعثة الدبلوماسية البولندية، اليوم الجمعة لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ.) أن السفير البولندي ياروسلاف ستارزيك قدم استقالته إلى وزارة الشؤون الخارجية.

وقالت البعثة التمثيلية البولندية إنه "تم قبول استقالته. وأسباب الاستقالة شخصية".

وعلى الرغم من أن البعثة التمثيلية لم تدل بأي تصريحات أخرى فيما يتعلق بالأسباب التي دفعت ستارزيك للاستقالة، قال موقع (أونت. بي إل) الالكتروني البولندي الإخباري إن وثائق تشير إلى أنه قد يكون قد تعاون مع الاستخبارات في الحقبة الشيوعية.

ووفقا للموقع الالكتروني، تشير الوثائق التي يتردد أنه تم العثور عليها في أرشيف الفترة الشيوعية إلى أن السفير المنتهية ولايته قد تم تعيينه خلال فترة خدمته العسكرية.

وقال الموقع أيضا إن ستارزيك أخفى اتصالاته بالنظام الشيوعي.

ويلزم القانون البولندي موظفي الحكومة ممن ولد قبل الأول من آب (أغسطس) عام 1972 أن يكشفوا عن صلاتهم بالنظام الشيوعي عندما تم تعيينهم.