القوات العراقية تحرر مركز مدينة الحويجة من داعش

بغداد- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أعلن الفريق الركن عبد الأمير يار الله، قائد عمليات تحرير الحويجة، صباح اليوم الخميس، تحرير مركز مدينة الحويجة جنوب غرب كركوك، شمالي العراق.

وقال الفريق يار الله في بيان "إن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي وقطعات الشرطة الاتحادية وقوة الرد السريع وألوية من الحشد الشعبي حررت مركز مدينة الحويجة بالكامل ومازالت مستمرة بالتقدم".

وكان الفريق يارالله قد أكد أمس الأربعاء، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، وقطعات عمليات شرق دجلة، وقوات من الحشد الشعبي أكملت مهامها في الصفحة الثانية من المرحلة الثانية من عمليات تحرير الحويجة، وأنهت واجبها بعد استعادتها 98 قرية وبلدة الرشاد ومطارها العسكري، والسيطرة على طريق تكريت- كركوك، وقتل 196 إرهابيا وتفجير 13 سيارة مفخخة و300 عبوة ناسفة، مبينا أن المساحة التي استعادتها هذه القوات بلغت 2400 كم2.

وأكد أن قطعات عمليات صلاح الدين وقطعات مكافحة الإرهاب وقوات الحشد الشعبي، أكملت الأربعاء مهامها في عمليات تحرير الحويجة بعد استعادتها قرى المصلخة، الملالي، السادة، ومنطقة الفتحة والسيطرة على سلسلة جبال مكحول بالكامل واستعادة منطقة الحراريات بالكامل والسيطرة على الضفة الغربية لجسر الفتحة غربي نهر دجلة.

وبدأت عمليات تحرير الحويجة في21 سبتمبر الماضي، بهدف تحرير المدينة والبلدات والقرى التابعة لها، والجانب الشرقي لبلدة الشرقاط، وما تبقى من مناطق وقرى بمحافظة صلاح الدين، انطلاقا من الجانب الشرقي للشرقاط، نزولا إلى الجنوب باتجاه الحويجة، وأنهت المرحلة الأولى من عملياتها بتحرير 103 منطقة، وقرية أغلبها تابعة للشرقاط أسفرت عن مقتل 557 إرهابيا.

وانطلقت عمليات تحرير الحويجة بوقت تمر به العلاقة بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان بأزمة خانقة، على خلفية الاستفتاء المثير للجدل الذي أجراه الإقليم نهاية الشهر الماضي، ما دفع البرلمان العراقي إلى اتخاذ قرار طالب الحكومة العراقية بإعادة نشر القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها، مما أثار مخاوف من وقوع اشتباكات بين الجانبين.