بغداد تشترط الغاء نتائج الاستفتاء للدخول في حوار مع كردستان

بغداد - "القدس" دوت كوم- اشترطت الحكومة العراقية اليوم الاثنين، الغاء نتائج الاستفتاء المثير للجدل الذي أجراه إقليم كردستان شمالي العراق الاثنين الماضي للدخول في حوار معه.

وقال سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان "على الاقليم القيام بالغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور، ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق".

وأضاف الحديثي "يجب تأكيد التزام كردستان العراق بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية".

وأشار الى انه "على الاقليم إيقاف التصعيد والاستفزاز في المناطق المتجاوز عليها من قبل الاقليم" في اشارة الى المناطق المتنازع عليها وهي كركوك وبعض البلدات في محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين.

وكانت القيادة الكردية رحبت في وقت سابق اليوم بمبادرة المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني، الذي دعا الى الاحتكام للدستور لحل الخلافات وعدم اللجوء الى العنف والتهديد.

وأكدت القيادة الكردية، في بيان، إستعدادها لإجراء حوار مباشر مع الحكومة العراقية المركزية للتوصل الى حلول بشأن الازمة التي خلفها الاستفتاء.

وتتمثل القيادة الكردستانية في الأحزاب الرئيسية الثلاثة، وهي الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، والاتحاد الإسلامي الكردستاني بزعامة صلاح الدين محمد بهاء الدين.

وأيد أكثر من 92 % من المشاركين في الاستفتاء الذي جرى يوم الاثنين الماضي انفصال اقليم كردستان عن العراق، بحسب مفوضية الانتخابات والاستفتاء في الاقليم.

ونشبت أزمة حادة بين الحكومة العراقية وحكومة الاقليم على خلفية الاستفتاء حيث ردت حكومة بغداد بسلسلة من الاجراءات منها المطالبة بتسليم المنافذ الحدودية ومطاري اربيل والسليمانية ومطالبة دول الجوار بعدم التعامل مع الاقليم فيما يخص تصدير النفط، والسعي لاعادة نشر القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها.