مطلق النار في لاس فيغاس انتحر قبل وصول الشرطة

لاس فيغاس- "القدس" دوت كوم- أعلن مسؤول شرطة لاس فيغاس الاثنين ان ستيفن بادوك منفذ عملية إطلاق النار التي أوقعت 50 قتيلا على الأقل مساء الاحد خلال حفل موسيقي في المدينة انتحر قبل وصول قوات الامن الى غرفة الفندق التي كان ينزل فيها.

وقال جوزف لومباردو لصحافيين "نعتقد انه انتحر قبل وصولنا" الى الغرفة.

وقتل 50 شخصا على الاقل واصيب 400 بجروح في إطلاق النار، بحسب حصيلة لا تزال مؤقتة.

وتم العثور على عشر بنادق مع مطلق النار، بحسب لومباردو. وكانت الشرطة قالت سابقا انه تم العثور على ثماني بنادق، وان الشرطة قتلت بادوك.

وقال لومباردو إن رفيقة ستيفن بادوك التي كانت تبحث عنها قوات الامن حدد مكانها "في الخارج"، مضيفا "لقد تحدثنا معها ونعتقد انها غير ضالعة" في العملية.

وأوضح أن أكثر من 22 الف شخص كانوا يحضرون مساء الاحد مهرجان موسيقى الكانتري في الهواء الطلق بالقرب من فندق ماندالاي باي عندما بدأ إطلاق النار.