مركز مدى يختتم ورشة تدريبية حول التمكين القانوني للصحفيات الفلسطينيات

رام الله- "القدس" دوت كوم- اختتم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى)، ورشة تدريبية بمشاركة 16 صحفية فلسطينية ممن يعملن في مختلف المؤسسات الإعلامية، حول التمكين القانوني.

وقالت المدربة الإعلامية ناهد أبو طعيمة إن "من الضروري الربط بين قضية وضع النساء الفلسطينيات بشكل عام في ظل القوانين المحلية والدولية، مع واقع الصحفيات الفلسطينيات وكيفية تأثرهن بذلك".

وأكدت أبو طعيمة أن "على الصحافيات الفلسطينيات معرفة حقوقهن والمطالبة بها ورفض الانتهاكات التي يمكن التعرض لها في الحقل الإعلامي، وإدراك أهم القوانين والتشريعات والمواثيق الدولية حول حقوق المرأة".

وأوضحت أبو طعيمة أن "التدريب أضاء على التحديات التي تعيشها الصحفيات في ظل الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المحيط بهن، إضافة إلى منظومة القوانين الاعلامية التي ترافقهن بيئة العمل التي يعملن بها في ظل هذه الفوضى".

وقالت: "هذه الدورات مهمة للصحفيات لكي يتعرفن على حقوقهن وواجباتهن وأمور تتعلق بتغطيتهن الميدانية فهي توّعي الصحفيات". 

وأتى هذا التدريب كبداية لسلسلة ورشات تدريبية في الضفة الغربية وقطاع غزة، في إطار مشروع بالتعاون مع مكتب الممثلية الفنلندية في رام الله، بهدف رفع الوعي القانوني والحقوقي لدى الصحافيات الفلسطينيات خاصة في ظل الانتهاكات المزدوجة (على أساس الجنس أو العمل الإعلامي) التي تتعرض لها الصحافيات في فلسطين سواء من جهات أمنية فلسطينية، أو من قوات الاحتلال الإسرائيلي.