الافراج عن القائدة النسوية ختام سعافين

رام الله- "القدس" دوت كوم- كامل جبيل - أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلية مساء اليوم الاحد عن القائدة النسوية ختام سعافين(53 عاما) رئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بعد اعتقال إداري استمر ثلاثة شهور قضتها في سجن "هشارون".

واطلقت سلطات الاحتلال سراح السعافين عند حوالي السادسة مساء وكان في استقبالها على حاجز جبارة بمحافظة طولكرم حشد من قيادات الحركة النسائية ومن ذويها.

وقالت السعافين بعيد الافراج عنها "في هذه اللحظات التي اشعر فيها بفرحة الافراج ولقاء زوجي وابني وبنتاي وأهلي ورفيقاتي واخواتي وكل ابناء شعبي، فانني اشعر في ذات الوقت بالحزن الشديد لفراق رفيقاتي واخواتي المعتقلات في سجون الاحتلال الصهيوني اللواتي احيي صمودهن وهن يعشن بوحدة وطنية كأسرة واحدة، رغم ما يعانين من ظروف قاسية في الفترة الاخيرة نتيجة الاهمال الطبي المتعمد لعدد من الحالات التي تحتاج للعلاج في المستشفيات".

واضافت "رسالة الاسيرات للمؤسسات الفلسطينية ولعموم ابناء شعبنا هي تحقيق امنياتهن بالوحدة وانهاء الانقسام والعمل الجاد للضغط على ادارة سجون الاحتلال لإلزامها بتحقيق معايير مختلفة عن تلك التي تتعامل بها مع الاسيرات الفلسطينييات وخاصة المريضات منهن، وضرورة العمل لنقلهن لتلقي العلاج في المستشفيات قبل فوات الأوان".