"مدى" يختتم دورة حول التمكين القانوني للصحافيات

رام الله- "القدس" دوت كوم- اختتم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى"، ورشة تدريبية نظمها في مدينة اريحا حول التمكين القانوني للصحافيات.

وتركزت محاور التدريب في الورشة التي استمرت يومين وشاركت فيها 16 صحافية ، على الواقع والتحديات التي تواجهها الصحفيات خلال عملهن، والتمكين القانوني لهن وحقوق المرأة الفلسطينية في منظومة التشريعات المحلية، وطبيعة الإنتهاكات التي تتعرض لها الصحافيات في فلسطين، والقوانين الفلسطينية الناظمة للعمل الإعلامي.

وقالت المدربة الإعلامية ناهد أبو طعيمة "على الصحافيات الفلسطينيات معرفة حقوقهن والمطالبة بها ورفض الإنتهاكات التي قد يتعرضن لها في الحقل الإعلامي، وإدراك أهم القوانين والتشريعات والمواثيق الدولية حول حقوق المرأة".

وقالت الصحفية سمية أبو رموز التي شاركت في هذا التدريب أن "من شأن هذا النوع من التدريبات أن يساهم في زيادة وعي الصحافيات بالتشريعات القانونية والمواثيق الدولية الناظمة للعمل الصحفي، ورفع قدراتهن للضغط باتجاه إجراء تعديلات على القوانين التي قد تعرقل عملهن الصحفي في ظل التحديات المجتمعية، بالإضافة الى تعزيز قدراتهن على تولي مناصب قيادية داخل الأطر النقابية الإعلامية".

ورأت الصحفية مها يوسف، أن "الإعلام هو منبر يتم إستخدامه لإنصاف المرأة والدفاع عن حقوقها، وتغير الصورة النمطية عنها، وعلى الصحافيات إدراك حقوقهن والمطالبة بها".

وقالت منسقة الورشة رزان النمري ان هذه الورشة التدريبية تندرج ضمن سلسلة لقاءات ينظمها مركز "مدى" بغية الاسهام في رفع الوعي القانوني/الحقوقي لدى الصحافيات الفلسطينات خاصة في ظل الإنتهاكات المزدوجة (على أساس الجنس أو العمل الإعلامي) التي تتعرض لها بعض الصحافيات في فلسطين.