صور| تأكيدا لخبر "القدس".. داخلية غزة تفرج عن 5 معتقلين من فتح

غزة - "القدس" دوت كوم - أفرجت وزارة الداخلية في قطاع غزة، بعد ظهر اليوم الأحد، عن خمسة معتقلين من عناصر حركة فتح، كانت قد اعتقلتهم الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس خلال سنوات الانقسام الماضية.

وقال إياد البزم الناطق باسم الوزارة في تصريح صحفي، بأن عملية الإفراج عن المعتقلين جاءت في إطار تعزيز أجواء المصالحة والتوافق الوطني، وضمن تفاهمات لجنة المصالحة المجتمعية.

وأشار إلى أن المعتقلين كانوا موقوفين على ذمة قضايا متعلقة بالمساس بالأمن الداخلي، وقد تمت تسوية قضاياهم بالتفاهم مع لجنة المصالحة المجتمعية.

والمعتقلون هم: شادي مهدي أبو عبيد، فادي صلاح مصلح، طاهر علي أبو عرمانة، محمد نصر الخراز، إبراهيم إسماعيل مطر.

وقالت مصادر خاصة لـ "القدس"، بأن محكمة عسكرية تابعة لحماس كانت قد اتهمت بداية العام الجاري المعتقلين الخمسة إلى جانب معتقلين آخرين بـ"النيل من الوحدة الثورية"، وأصدرت أحكامًا بالسجن بحقهم.

وحكم بالسجن 10 أعوام بحق كل من شادي أبو عبيد من مرتبات المخابرات العامة، وفادي مصلح من مرتب جهاز الأمن الوقائي وكلاهما من تفريغات 2005، فيما حكم بالسجن 15 عاما بحق طاهر أبو عرمانة وهو برتبة رقيب أول في جهاز الأمن الوقائي.

كما حكم بالسجن 7 أعوام على محمد الخراز من مرتبات جهاز الأمن الوقائي، ومثلها على إبراهيم مطر، من مرتبات الأمن الوطني.

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة، أكدت لـ "القدس" الليلة الماضية، أن حركة حماس ستفرج قريبا عن معتقلين من حركة فتح كانت اعتقلتهم وأدانتهم بقضايا أمنية، وذلك كبادرة حسن نية جديدة للدفع بملف المصالحة المجتمعية والوطنية.

وقالت مصادر مطلعة لمراسلنا، أنه سيتم الإفراج عن عدد من المعتقلين ضمن اتفاق مع لجنة المصالحة المجتمعية التي تم تفعيلها مؤخرا في قطاع غزة، مشيرةً إلى أن هذه الخطوة سيتبعها خطوات أخرى مماثلة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

وبينت أن ما سيجري خطوات متتابعة للإفراج عن بعض المعتقلين ضمن دفعات صغيرة بتوافق مع لجنة المصالحة المجتمعية.

وكانت أجهزة أمن حماس قد أفرجت في التاسع والعشرين من شهر أغسطس/ آب الماضي، عن ثلاثة من عناصر حركة فتح كانت قد أدانتهم محاكم عسكرية عقب أحداث الانقسام بالتخطيط لهجمات منها العمل لتنفيذ عملية اغتيال إسماعيل هنية رئيس الوزراء السابق للحكومة المقالة عام 2008.