البحرية التونسية تُنقذ 141 مهاجرا من الموت غرقا في عرض البحر

تونس- "القدس" دوت كوم- تمكنت البحرية التونسية في ساعة متأخرة من مساء السبت من إنقاذ 141 مهاجرا من الموت غرقا في عرض البحر قبالة السواحل التونسية، وذلك خلال عمليتين الأولى نفذها الحرس البحري التابع للحرس الوطني(الدرك)، والثانية سلاح البحرية التونسية.

وقال العميد خليفة الشيباني الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني(الدرك)، إن الوحدات العائمة التابعة للحرس، تمكنت من إحباط عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة باتجاه إيطاليا، ألقت خلالها القبض على 98 مهاجرا غير شرعي تتراوح أعمارهم بين 17 و35 عاما، من أربع محافظات هي سليانة والكاف وتونس ومدنين.

وأوضح أن هذه العملية تمت بعرض سواحل جزيرة قرقنة، حيث عُثر على هؤلاء الحالمين بالهجرة على متن مركب صيد بحري طوله 12 مترا وطاقة استيعابه 30 فردا في أقصى الحالات.

وأشار إلى أن الوحدات البحرية للحرس الوطني، عاينت أن مياه البحر بدأت تتسرب إلى داخل المركب، فسارعت إلى نقل المهاجرين على متن الخافرات التابعة للحرس الوطني، وذلك قبل غرق المركب.

وتمت إحالة الـ98 مهاجرا على الأجهزة الأمنية المعنية بمدينة بصفاقس للتحقيق معهم، واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم بعد مراجعة النيابة العمومية.

وبالتوازي مع ذلك، أعلن العقيد بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي بإسم وزارة الدفاع التونسية، أن وحدات تابعة لجيش البحر، ضبطت 4 قوارب تقل 43 مهاجرا تونسيا غير شرعي.

وأضاف أن هؤلاء المهاجرين كانوا قد أبحروا من ميناء جرجيس مساء الجمعة باتجاه السواحل الإيطالية، غير أن تاهوا في عرض البحر.