مركز بلاطة يؤكد أن اللاعب محمود أبو وردة على ملاك النادي

نابلس- "القدس" دوت كوم- أكّد نادي مركز بلاطة، المنافس في دوري المحترفين، أن اللاعب محمود أبو وردة، لا زال على ملاك النادي، وضمن كشوفاته الرسمية، وذلك عقب الجدل الدائر بشأن انتقال اللاعب إلى فريق شباب الخليل.

وأوضح نادي بلاطة في بيان أمس، أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لم يصدر أي قرار رسمي بخصوص قضية انتقال اللاعب أبو وردة إلى نادي شباب الخليل، مشيراً إلى أن ما جرى مع أبو وردة من تأخير في عملية تقديم العقد للاتحاد يكلّف النادي صاحب الشأن غرامة مالية لا أكثر وفقاً لما تنص عليه القوانين في الاتحاد.

وأضاف بلاطة في بيانه: "للأسف الشديد أطلّ علينا عضو لجنة تسيير الأعمال في نادي شباب الخليل ناجي القواسمي بتصريح يفيد -حسب اعتقاده- بأن اللاعب محمود ابو وردة الآن على ملاك شباب الخليل وقد تم تغريم اللاعب بقيمة ألف دينار، وهو اعتقاد تحوّل الى نص رسمي من قِبله دون صدور أي قرار من قبل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وبيّن "إننا نوضح للجميع أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مؤسسة وطنية عظيمة نعتز ونثق بها وأن أي قرار يصدره الاتحاد يعمم على الأندية كافة والأندية صاحبة الشأن، حيث أنّ ما تفضل به السيد ناجي القواسمي عارٍ عن الصحة تماماً، ولم يعلن الاتحاد عن أي قرار بشان اللاعب ابو وردة حتى اللحظة".

وأكّد النادي: "إن ثقتنا في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم كبيرة، هذا الاتحاد الذي مضى به راعي الرياضة الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب الى مواقع هامة محلياً وعربياً وآسيوياً ودولياً، لا يمكن الا أن يكون مع تنفيذ القوانين المعمول بها في الاتحاد الدولي والآسيوي والفلسطيني، ولا يمكن ان يسمح اتحادنا بقيادة اللواء الرجوب أن يصرّح اي نادٍ بقرارات غير موجودة وأن يتم نسبها الى الاتحاد الفلسطيني، كالذي حصل في موضوع اللاعب محمود ابو وردة، ونتمنى أن يقف الاتحاد الفلسطيني أمام هذا التصريح غير المسؤول من عضو هيئة ادارية لشباب الخليل".

وطمأن النادي جماهيره، قائلا: "إن الاتحاد الفلسطيني سيقول كلمته قريبا وكلنا ثقة بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وبمركز شباب بلاطة وجماهيره، وبالتأكيد سنحسن التعامل مع اي قرار يصدر من هذه المؤسسة الوطنية الهامة للجماهير الفلسطينية والرياضية".

كما دعا الجماهير "إلى عدم الانجرار خلف أي نقاش على صفحات التواصل الاجتماعي يؤدي الى خلق أي بلبلة بينهم وبين جماهير الاندية الاخرى، حفاظا على النسيج الاجتماعي الفلسطيني، حيث إن الرياضة تجمعنا وتوحدنا ولا تفرقنا، مؤكدين على علاقتنا الطيبة بجميع الاندية الفلسطينية".