هآرتس: إسرائيل تحتج لدى روسيا على استضافة العاروري

القدس- "القدس" دوت كوم- ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الخميس، أن إسرائيل احتجت بشدة لدى روسيا على استضافتها القيادي في حماس وأحد قادة جناحها العسكري صالح العاروري ضمن وفد الحركة إلى موسكو الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحيفة، فإن وزير البيئة زئيف إلكين نقل الاحتجاج الإسرائيلي إلى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال لقاء جمعهما أمس في موسكو.

وقال إلكين أن مسألة وصول العاروري إلى لقاء في وزارة الخارجية في موسكو كانت الموضوع المركزي في محادثاته مع لافروف. مشيرا إلى أنه أبلغ وزير الخارجية الروسي أنه بينهما خلاف منذ سنوات طويلة حول علاقاتها مع حماس بيد أن ما جرى مؤخرا يعتبر قضية خطيرة واستثنائية.

وأضاف "قلت له حتى في الاتصالات مع حماس هناك حدود لا ينبغي تجاوزها، وما جرى حالة تعتقد إسرائيل أنه تم خلالها تجاوز تلك الحدود".

ووفقا لصحيفة هآرتس، فإن إلكين قدم إلى لافروف وثيقة كانت أصدرتها الخارجية الإسرائيلية بشأن العاروري الذي تتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن سلسلة هجمات منها اختطاف وقتل المستوطنين الثلاثة في تموز 2014.

وقال إلكين لـ لافروف "أولئك اختطفوا من محطة حافلات قريبة من مستوطنة كنت أعيش فيها، وابني كان يوميا يتوجه إلى هناك، وفي ظروف مختلفة كان من الممكن أن يكون ابني أحدهم، فكيف ينبغي أن أشعر عندما يتم استضافة عدو بلدي كضيف شرعي في غرف وزارة الخارجية الروسية".

ووفقا لتصريحات إلكين، فإن لافروف أبلغه بأنه لا صحة لما نشر عن فتح مكتب رسمي لحماس في موسكو.

ووفقا لصحيفة هآرتس، فإن إلكين أجرى لقاءًا إذاعيا في روسيا وأكد أن هناك تعاون مشترك بين تل أبيب وموسكو في مجال "الحرب على الإرهاب" وأنه بفضل معلومات استخبارية إسرائيلية منعت هجمات ضد مواطنين روس ولذلك كان من غير المقبول أن يستقبل العاروري بشكل رسمي من الخارجية الروسية.