"بيت الضيافة" أحد مشاريع بلدية رام الله للحفاظ على المباني القديمة

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت بلدية رام الله، البدء بتفيذ بمشروع ترميم وتأهيل بيت فرح التاريخي، خلال الأشهر القليلة القادمة، والذي سيتم ترميمه ليصبح بيت ضيافة للوفود التي تزور البلدية والمدينة، إضافة إلى إمكانية توفير إقامات لضيوف مؤسسات المدينة (الثقافية والمجتمعية)، ولإحياء البلدة القديمة، وتعزيز التنمية الاقتصادية فيها.

ويوفر المبنى ثمان غرف للمنام مع كافة الخدمات الادارية والخدماتية، علما بأن البناء القائم يتكون من طابقين وعلية بمساحة 500 متر مربع.

وتسعى البلدية للحفاظ على الموروث الثقافي في مدينة رام الله وحماية المباني التاريخية فيها، من خلال التعاون مع مجموعة من المؤسسات، لصياغة قوانين حماية وطنية. كما تسعى من خلال خططها الاستراتيجية التطويرية، إلى الحفاظ على المباني التاريخية ،من خلال شراء أو استئجار أو استملاك بعضها، وحمايتها، وترميمها وتشغيلها.

من الجدير ذكره، أن بلدية رام الله، أنهت إعداد وثائق المناقصة لمشروع تأهيل وترميم بيت الضيافة من قبل مكتب KRS للهندسة والاستشارات، وقد تم الإعلان عن مناقصة التنفيذ للمشروع، الممول من صندوق بلدية رام الله.