هيئة الأعمال الخيرية توقع اتفاقيات لتنفيذ عدة مشاريع

الخليل- "القدس" دوت كوم- وقّع إبراهيم راشد، مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في فلسطين، ثلاث اتفاقيات مع لجنة زكاة الخليل المركزية، وجمعية "المحاور" الخيرية، ولجنة زكاة بني نعيم، لتنفيذ ثلاثة مشاريع، تضمنت تنفيذ مشاريع زراعة أجنة وتأهيل مطبخ خيري ومشغل خياطة.

وقال راشد "إن الهيئة وقعت الاتفاقيات الثلاث تحت رعاية ومشاركة محافظ جنين، اللواء إبراهيم رمضان، وبحضور عدة شخصيات من المحافظتين، حيث تضمنت تنفيذ مشروع زراعة أجنة لصالح حالات اجتماعية، فيما تضمنت الثانية تمويل مشروع إعادة تأهيل المطبخ الخيري لصالح الأسر المنتجة والفقيرة، مع جمعية "المحاور" الخيرية، أما الاتفاقية الثالثة، تضمنت تنفيذ مشروع مشغل للخياطة لصالح الأسر المنتجة والفقيرة، من خلال لجنة زكاة بني نعيم".

وأكد مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية، أن الاتفاقيات الثلاث تشكل انطلاقة نوعية في تعزيز العلاقات المتينة التي تربط هيئة الأعمال الخيرية بلجان الزكاة والمؤسسات والجمعيات الخيرية في محافظة الخليل، مشددا أنها على رأس سلم أولويات المشاريع والبرامج التي تنفذها هيئة الأعمال.

من جانبه، استقبل المحافظ رمضان، وفد ملتقى العلاقات العامة في المحافظة، والذي ضم ممثلين عن عدة مؤسسات وفعاليات وعدد من وجهاء الخليل، إلى جانب رئيس الملتقى، عبد المنعم زاهدة.

وقال زاهدة، "إن هذه الزيارة هدفت إلى جانب مد جسور التواصل بين المحافظتين، إلى التوقيع على ثلاث اتفاقيات بين هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، ولجنة زكاة الخليل المركزية، تتعلق بمشروع زراعة الأجنة لحالات اجتماعية تعاني من العقم. والمشروع الثاني لصالح جمعية "المحاور"، لتنفيذ مشروع تأهيل مطبخ الخليل الخيري، بينما كانت الاتفاقية مع لجنة زكاة بني نعيم لتنفيذ مشروع مكائن خياطة لحالات اجتماعية من السيدات".

وقدم رئيس الملتقى، شرحا عن دور ملتقى العلاقات العامة في العمل على تعزيز العلاقات العامة، لدورها المحوري في صناعة القرار، واستخدام كافة الوسائل التقنية لإيصال رسالتها إلى الجماهير، عبر حشد الطاقات محليا وعربيا ودبلوماسيا لصالح القضية الفلسطينية.

وأشار، إلى أن الملتقى يسعى على تطوير قدرات ومهارات العاملين في العلاقات العامة في المؤسسات الفلسطينية بمختلف مجالات عملها وتنظيم عملها في فلسطين.

وتحدث رمضان، عن القواسم المشتركة التي تجمع محافظات الوطن وخاصة جنين والخليل، مؤكدا أهمية هذه الزيارة في توطيد اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد، للتصدي لإجراءات الاحتلال والدفاع عن الأرض، والحفاظ على الثوابت الواحدة الوطنية، وتعزيز السلم الأهلي الاجتماعي.

ولفت، إلى المبادرة التي أطلقتها محافظة جنين بالتعاون مع الفعاليات المجتمع المدني، لتثبيت دعائم السلم الأهلي والتي تحرم أي شكل من أشكال العنف والدم الفلسطيني.

وقال محافظ محافظة الخليل، د.رفيق الجعبري، "إن المحافظة تدعم كل الجهود والأنشطة التي يقوم عليها ملتقى العلاقات العامة، والذي تسعى المحافظة لأن نكون نموذجا في كافة المجالات المختلفة".

ودعا الجعبري، إلى تكثيف الزيارات إلى محافظة الخليل وخاصة البلدة القديمة، التي تعيش وضعا استثنائيا بسبب إجراءات الاحتلال فيها وعربدة المستوطنين تحت حماية جنود الاحتلال.

وناشد، وزارة التربية والتعليم العالي والمؤسسات الوطنية المعنية، ضرورة تسيير الرحلات المدرسية للبلدة القديمة في الخليل بهدف تعزيز صمود الأهالي فيها.

وثمن العقيد سلطان زيود مدير العلاقات العامة لجهاز الأمن الوقائي، دور المحافظ رمضان في تثبيت مقومات السلم الأهلي المجتمعي، والذي ركز فيها على مجموعة من القضايا الهامة والحساسة والصعبة في آن واحد بخبرته التنظيمية والعشائرية، ما سهل عمل لجان السلم الأهلي بإنجاز وحل عدد من القضايا العشائرية المستعصية.