وفد صيني رفيع المستوى يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة النجاح

‎نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- زار جامعة النجاح الوطنية أمس وفد صيني رفيع المستوى، ضم مجموعة من الخبراء الاقتصاديين، وأعضاء من مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية لطريق الحرير.

وترأس الوفد رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية لطريق الحرير "لو جيان زونج" ورافق الوفد في زيارته للجامعة رئيس مجلس ادارة شركة فلسطين للتنمية والاستثمار "باديكو القابضة"، ونائب رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية لطريق الحرير منيب المصري، وأمين سر المجلس التنفيذي لشركة باديكو القابضة نهاد كمال، ورئيس جمعية اعمار الهندسية وعضو غرفة التجارة الدولية لطريق الحرير، عمر منيب المصري.

‎وكان في استقبال الوفد محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب، والقائم بأعمال رئيس الجامعة الدكتور ماهر النتشة، ونواب ومساعدو رئيس الجامعة وعدد من مدراء الدوائر الادارية في الجامعة.

‎وعقد الوفد الزائر اجتماعا مع إدارة الجامعة، واستمع من الدكتور النتشة الى شرح مفصل عن تاريخ ونشأة جامعة النجاح والتحديات التي تواجه التعليم العالي في فلسطين، والظروف التي يمر بها التعليم العالي في فلسطين ومنها الظروف المالية.

وثمّن الدكتور النتشة الدور الكبير الذي تقوم به جمهورية الصين في دعم القضية الفلسطينية، والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في قضاياه، خاصة دعم الصين لقطاع التعليم والتعليم العالي.

وبين النتشة أهم مراحل تطور الجامعة على الصعيدين الاكاديمي والعمراني، اضافة الى تقدم الجامعة على المستويات المحلية والاقليمية والدولية في التصنيفات العالمية التي تقيم الجامعات في العالم، اضافة الى اهم البرامج الاكاديمية التي تطرحها الجامعة والتي يحتاجها سوق العمل الفلسطيني والعربي والدولي، بالاضافة الى الحديث عن مراكز الجامعة العلمية التي تقدم الخدمة للمجتمع الفلسطيني في العديد من المجالات، وتحدث كذلك عن مستشفى النجاح الوطني الجامعي الذي يقدم الخدمة الطبية المميزة للمواطن الفلسطيني.

‎بدوره، شكر "لو جيان زونج" الجامعة على حسن الاستقبال، وتحدث عن اهمية التعاون بين الجانبين واهتمام الصين بالتعليم واستقبال الطلبة من مختلف بلدان العالم، وأثنى على مستوى جامعة النجاح وتصنيفاتها العالمية.

وأكد منيب المصري على اهتمام جمهورية الصين في فلسطين، وأن المشروع يسعى الى السلم والامن في المنطقة ويساهم في النهوض الاقتصادي الفلسطيني من خلال مشاريع انمائية واستثمارية.

بدوره، عبر اللواء الرجوب عن تقديره لدور الصين بدعم القضية الفلسطينية، ودعا لتعزيز هذا الدور للعب دور ضاغط على المؤسسات الدولية لتحقيق الحقوق الفلسطينية المشروعة.

وتم خلال الزيارة توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين لتعزيز التعاون المشترك والشراكة والتبادل الثقافي والعلمي.

‎وتهدف زيارة الوفد الصيني الى فلسطين لبحث سبل التبادل الثقافي والاقتصادي بين الجانبين من أجل تحقيق أهداف تخدم القضية الفلسطينية، من خلال مشروع طريق الحرير.