مزارعو سلفيت يناشدون بالسماح لهم دخول أراضيهم خلف الجدار للتحضير لموسم الزيتون

سلفيت- "القدس" دوت كوم- شكا مزارعون من مدينة سلفيت اليوم من تحكم الاحتلال بمواعيد دخول أراضيهم داخل الجدار وذلك للتحضير لموسم الزيتون.

وأوضح المزارعون الذين تقع أراضيهم خلف الجدار انه قبل بناء الجدار كانوا يدخلون أراضيهم في كل وقت، لكن بعد بنائه صار الجيش يتحكم بمواعيد الدخول والخروج والتي تكون غير كافية خاصة في موسم الزيتون.

بدوره لفت الباحث خالد معالي ان سلطات الاحتلال تتحكم بدخول المزارعين لأراضيهم خلف الجدار في مختلف انحاء الضفة الغربية، وان ذلك يتسبب بمعاناة كبيرة للمزراعين وعدم العناية الكافية بأراضيهم، مما يتركها نهبا للمستوطنين.

وأشار معالي أن إجراءات الاحتلال تخالف القانون الدلوي الإنساني، وفتوى محكمة العدل الدولية المعروفة بفتوى لاهاي لعام 9-7 -2004، وان الاحتلال مجبر بحسب القانون الدولي بتعويض المزارعين بسبب إتلاف أراضيهم وتخريبها.