ارزيقات: الشرطة الفلسطينية جاهزة للانخرط في "الانتربول"

رام الله-" القدس" دوت كوم- وصف المقدم لؤي ارزيقات الناطق الاعلامي باسم الشرطة في تصريحات له تعقيبا على قبول فلسطين في منظمة الشرطة الدولية " الانتربول" هذا القرار بانه " تاريخي ويشكل انتصارا حقيقيا للشعب الفلسطيني وللشرطة التي طالما عملت على تطوير نفسها ورفع كفاءة ضباطها وافرادها لتقديم الخدمه الشرطية الافضل للشعب الفلسطيني".

وقال "فلسطين أصبحت العضو رقم 191 في هذه المنظمة التي تعمل على تنسيق وتعزيز الجهد الدولي في مكافحة الجريمة الدولية من خلال التواصل الدائم والمستمر بين مختلف الاجهزة الشرطية في العالم، لمواكبة تطور الجريمة وتبادل الخبرات في كيفية مكافحتها والحد منها، خاصة وان بعضها اصبح عابرا للحدود".

واضاف "هذا القرار يعمل على مساواة فلسطين بجميع الدول الاعضاء من حيث الحقوق والواجبات، والمساهمة في تطبيق القانون على المستوى الدولي وتطوير اجهزة الشرطة، كما ويمثل هذا التصويت اعترافا دوليا بأحقية فلسطين في ان تكون شريكا حقيقيا في منظومة الأمن الدولية والمساهمة في الجهد الدولي الهادف للوصول لعالم اكثر أمنا، وتمكنها من ممارسة كافة الصلاحيات الممنوحة للدول الاعضاء في تتبع مرتكبي الجرائم الذين يتنقلون بين الدول".

واكد ارزيقات ان الشرطة الفلسطينية "على أتم الجاهزية للانخراط في المنظمة، وقد تم انشاء ادارة متخصصة بقرار من وزير الداخلية، وتم تدريب ضباط وافراد لهذه الادارة وتزويدهم بالمعلومات الهامة حول عملهم وتطوير خبراتهم، واصبح لديهم القدرة والكفاءة لممارسة اعمالهم في هذه الادارة".