البحرية التونسية تُنقذ 54 مهاجراً في عرض البحر

تونس- "القدس" دوت كوم- أنقذت البحرية التونسية اليوم الثلاثاء 54 مهاجرا غير شرعي، غالبيتهم تونسيون، من الموت غرقا في عرض البحر، في أثناء محاولتهم التسلل خلسة إلى إيطاليا انطلاقا من السواحل التونسية.

وقالت وزارة الداخلية التونسية في بيان وزعته مساء اليوم إن الوحدات البحرية التابعة للحرس الوطني (الدرك) بمحافظة صفاقس، تمكنت اليوم، من إحباط عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة، وألقت خلالها القبض على 54 مهاجرا غير شرعي في عرض البحر.

وأوضحت أن هؤلاء الحالمين بالهجرة "كانوا على متن مركب صيد بحري على وشك الغرق في عرض سواحل جزيرة قرقنة" التابعة لمحافظة صفاقس الواقعة على بعد نحو (270 كلم) جنوب شرق تونس العاصمة.

والموقوفون هم 40 تونسيا تراوحت أعمارهم بين 17 و 36 سنة، ينحدرون من محافظات سيدي بوزيد وقبلي وصفاقس.

بينما يحمل البقية وعددهم 14 شخصا جنسيات دول إفريقية وهم سبعة رجال وأربع نساء، ثلاث منهن حوامل، وثلاثة أطفال تراوحت أعمارهم بين 5 و12 سنة، حسب البيان.

وأكدت في بيانها أنه تم نقل كامل الموقوفين إلى ميناء مدينة صفاقس، حيث أمرت النيابة العامة بإتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وكانت وزارة الدفاع التونسية قد أعلنت الجمعة عن إنقاذ 78 مهاجرا غير شرعي من الموت غرقا في عرض البحر، على بعد (70 كلم) شرق سواحل مدينة الشابة من محافظة المهدية الواقعة على بعد نحو (200 كلم) شرق تونس العاصمة.

وقالت الوزارة في بيان إن هؤلاء كانوا قد غادروا السواحل التونسية باتجاه إيطاليا، لكنهم تاهوا في البحر لمدة ثلاثة أيام قبل أن يتم العثور عليهم ونجدتهم.

وزادت وتيرة محاولات الهجرة غير الشرعية نحو إيطاليا عبر السواحل التونسية الممتدة على طول 1300 كلم خلال الفترة الماضية، على الرغم من التدابير والإجراءات الصارمة التي تتخذها تونس للتصدي لهذه الظاهرة التي تلقي بظلال كثيفة على العلاقات بين العواصم المغاربية والأوروبية.