وزير الدفاع الاميركي والأمين العام للحلف الاطلسي يصلان إلى كابول

كابول- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - وصل وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الأربعاء، إلى كابول برفقة الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ، بعد أسابيع على إعلان الرئيس دونالد ترامب عزمه على إرسال تعزيزات عسكرية إلى هذا البلد.

وتنشر الولايات المتحدة حاليا في أفغانستان 11 ألف عسكري، تعتزم تعزيزهم بثلاثة آلاف عنصر، وقد دعت الحلف الأطلسي أيضا إلى زيادة عديد القوات المشاركة في عملية "الدعم الحازم" التي تعد أكثر من 13 ألف عنصر.

وسيلتقي ماتيس وستولتنبرغ فور وصولهما الرئيس الأفغاني أشرف غني، في وقت تواجه الحكومة والقوات الامنية الأفغانية ضغوط حركة طالبان وتنظيم الدولة الاسلامية الذي ينشط في شرق البلاد وشمالها.

وكشف دونالد ترامب في نهاية آب الماضي، وبعد فترة طويلة من التردد عن "استراتيجيته الجديدة" لدعم نظام كابول بوجه المتمردين الإسلاميين، معتبرا أن انسحابا من هذا البلد سيولد "فراغا" يستفيد منه "الإرهابيون".

وأوضح البنتاغون لاحقا أنه سيتم نشر ثلاثة آلاف عسكري إضافي بات قسم منهم في طريقه إلى افغانستان، ودعا كذلك الحلفاء الأطلسيين إلى زيادة عديد قواتهم.