تدريبات عسكرية عراقية-تركية على الحدود غداة استفتاء كردستان

سيلوبي (تركيا)- "القدس" دوت كوم- شارك جنود عراقيون الثلاثاء في تدريب عسكري تركي جرى قرب الحدود العراقية الثلاثاء، بحسب ما أفاد مصور لوكالة فرانس برس، بعد يوم من اجراء إقليم كردستان استفتاء على استقلاله.

ورغم العلاقات الجيدة التي تجمعها بحكومة إقليم كردستان العراق، إلا أن أنقرة عارضت بشدة الاستفتاء غير الملزم والمثير للجدل حيث هددت باتخاذ جملة من الاجراءات كالعقوبات الاقتصادية وحتى التدخل العسكري ضد حكومة المنطقة.

ورفضت الحكومة العراقية المركزية في بغداد كذلك الاعتراف بالاستفتاء.

وأجرى الجيش التركي تدريبات عسكرية باستخدام دبابات الأسبوع الماضي في محافظة شرناق في وقت علا صوت أنقرة في معارضتها الاستفاء.

وواصل الجيش تدريباته مع وصول تعزيزات السبت فيما أعلن أن مرحلة ثالثة من المناورات ستنطلق الثلاثاء بمشاركة الجيش العراقي، الذي وصلت عناصره الاثنين إلى المنطقة.

ولم يعط الجيش التركي مزيدا من التفاصيل عن أعداد القوات المشاركة.

وشاهد مصور لفرانس برس جنودا يحملون الأعلام التركية والعراقية اثناء تحركهم على دبابات خلال التدريبات في بلدة سيلوبي الحدودية.

وتأتي التدريبات فيما حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان زعيم إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، من المضي في مشروع الاستقلال بعد الاستفتاء، قائلا إن تحركا من هذا النوع قد يشعل "حربا اتنية وطائفية" في المنطقة.

وقال في ما يبدو أنها إشارة واضحة إلى تهديداته السابقة بإغلاق الحدود إن الخيارات "الجوية وعلى الأرض جميعها مطروحة".

وحذر حكومة اقليم كردستان من إمكانية شن عملية عبر الحدود كتلك التي نفذها الجيش التركي في شمال سوريا العام الماضي ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحين أكراد.

من جهته، كان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن قبل الاستفتاء أنه سيتخذ كافة "الاجراءات الضرورية" لحماية وحدة بلاده.